مكتبة تحليل احصائي
خدمات المنصة

مكتبة تحليل احصائي

الكاتب/ة: أسماء محمد

تتقدم أكاديمية بحث للأبحاث والرسائل العِلمية بتوفير أفضل مكتبة تحليل إحصائي من أجل القيام بإعداد خدمة التحليل الاحصائي للباحثين العِلميين، حيثُ أن التحليل الاحصائي يُعتبر بمثابة مجموعة من البيانات التحليلية والتي تقوم بربط كافة الأمور ببعضها حتى التمكن من الحصول على بيانات ليس لها قيمة، وتحويلها إلى بيانات لها معنى وقيمة في النهاية، كما أن التحليل الاحصائي يقوم بتحويل البيانات الأولية إلى نتائج مفهومة وواضحة، لهذا تمكنا في أكاديمية بحث من توافر العديد من المكتبات الخاصة بعمل التحليل الاحصائي، فتابعونا.

مكتبة تحليل إحصائي بواسطة أكاديمية بحث

مكتبة تحليل إحصائي، هي مكتبة خاصة لخدمة التحليل الاحصائي وهي مُقدمة من أكاديمية بحث المتخصصة في تجهيز وإعداد البحوث العِلمية والرسائل بكافة أنواعها، حيثُ أن المكتبة تقوم بعمل التحليل الإحصائي في عرض البيانات بعد القيام بتحليلها، وذلك من خلال استخدام مهارة عرض البيانات ومن ثَمّ الوصول إلى أهم وأفضل النتائج في النهاية.

كما نستطيع في مكتبة تحليل احصائي أن نتعامل مع جميع أنواع البيانات بأشكالها المُختلفة مهما كانت، حيثُ تحتوي المرحلة الخاصة بالتحليل الإحصائي على ترقيم البيانات حتى تكون جاهزة للتحليل والوصول إلى النتائج، ثُمَّ تفسيرها بعد ذلك.

خدمات مكتبة تحليل احصائي عبر أكاديمية بحث

أما عن الخدمات التي تُقدمها مكتبة تحليل إحصائي لباحثيها، ما يلي:-

·       خِدمة تصميم الاستبانات وتفريغها.

·       خِدمة تجميع وترميز البيانات وإدخالها في البرنامج.

·       أيضًا تقديم خِدمة تحديد حجم ونوعية العينة.

·       كما تُقدم المكتبة خِدمة استخراج الجداول والرسومات البيانية.

·       كذلك خِدمة استخراج معاملات الصدق، والثبات، والاتساق الداخلي.

·       أيضًا خِدمة مُناقشة وربط التحليل بفرضيات الدراسة.

·       بالإضافة إلى تقديم خِدمة الاختيار بشكل مثالي للمقاييس والاختبارات الإحصائية.

·       أيضًا خِدمة تمثيل البيانات عن طريق الرسوم الهندسية.

أهمية التحليل الاحصائي عبر أكاديمية بحث

التحليل الاحصائي أهمية كبيرة في عالم الإحصاء، والتي منها ما يلي:-

·       مُساعدة الباحث على دراسة العينات الإحصائية ذات الحجم الكبير.

·       كما تُقدم التحليل الاحصائي نتائج إحصائية دقيقة جدًا.

·       أيضًا تُكمن أهمية التحليل الاحصائي في مُساهمة الباحث على القيام بضبط البحث العِلمي، وتجنب التشتت والضياع خاصًة إذا كانت العينة الخاصة بالبحث كبيرة.

·       كما يُعتبر التحليل الاحصائي هو الحل الأنسب والأفضل لجميع العلوم الأُخرى، بالإضافة إلى استخدامه تحليل البيانات وإصدار النتائج.

·       هذا إلى جانب إخراج العديد من المعلومات والبيانات التي لها فائدة، وذلك عن طريق توطيد المعلومات التي ليس لها فائدة بشكل انفرادي، لخلق معاني حديثة ولها فائدة.

·       أيضًا تقوم الشركات التُجارية باستخدام التحليل الاحصائي، للقيام بعمل عينة للمُجتمع التي تُفكر الاستثمار فيه، حيثُ يوفر التحليل الاحصائي الكثير من المعلومات عن هذا المجتمع وبالتالي توفير الجُهد والوقت المبذول، ومن ثَمّ المُساعدة على اتخاذ القرارات المؤكدة.

خطوات التحليل الاحصائي بواسطة أكاديمية بحث

يُمكن عمل التحليل الاحصائي بمجموعة من الخطوات التي يتوجب على الباحث معرفتها، وهي كالتالي:

الخطوة الأولى: اختيار نوع الاختبار الإحصائي

في هذه الخطوة يقوم الباحث باختيار نوع الاختبار الإحصائي حسب مجموعة من القواعد، والتي منها ما يلي:

·       نوع العلاقات المراد اختبارها وعمل التحليل الاحصائي لها من قبل الباحث.

·       نوع البيانات الخاصة المُرتبطة بصورة مباشرة بالمُتغيرات التابعة.

·       تحديد المُتغيرات المُنفردة والتي يجب على الباحث دراستها.

·       أيضًا تحديد عدد مستويات المُتغيرات المُنفردة.

الخطوة الثانية: التفرقة بين الاختبارات المعملية والاختبارات غير المعملية

وفي هذه الخطوة يتوجب على الباحث أن يقوم بمعرفة الفرق بين الاختبارات المعملية والاختبارات غير المعملية، من خلال الآتي:

·       الاختبارات المعملية لها بعض السمات المعروفة كتحقيق الفرضية التي تؤكد بأن نوع البيانات التي يُجريها الباحث لابد وأن تكون في مستوى مقياس المُدة المُحددة، وأن يكون توزيع عينة الدراسة بشكل عادل، إلى جانب احتواء مجتمع البحث على نفس الفروقات المختلفة والتي تتوافر في عينة الدراسة التي يقوم بها التحليل الاحصائي.

·       أما عن الاختبارات غير المعملية، فيتوافر بها بعض الخصائص مثل؛ تحقيق الفرضية التي توضح بأن نوع البيانات يتوافر في مُستوى مقياس تنظيمي، كما أن عينة الدراسة تكون موزعة بشكل طبيعي وعادل.

الخطوة الثالثة: اختيار الباحث لنوع اختبار ملاءم

بعد عمل الخطوة الثانية يبدء الباحث في اختيار نوع اختبار مُناسب ومُتوافق، حيثُ أن الاختبارات المعملية توجد بها العديد من المزايا مقارنة بالاختبارات غير المعملية وهي كالتالي:

·       الاختبارات المعملية تستخدم كافة المعلومات المتوفرة في البيانات التي تم تجميعها.

·       كما أن الاختبارات المعملية قوية مقارنة بالاختبارات غير المعملية.

·       بالإضافة إلى أن الاختبارات المعملية تحتوي على الكثير من الدلائل الهامة.

·       أما الاختبارات غير المعملية لا ترتكز إلا على تنظيم البيانات فقط.

الخطوة الرابعة: قيام الباحث باختبار الفرضيات

بعد ذلك يتوجب على الباحث أن يختبر الفرضيات، وذلك عن طريق بعض الخطوات التالية:

·       تحديد الفرض التجريبي Experimental Hypothesis.

·       تحديد فرض العدم Null Hypothesis.

·       اختيار مستوى الدلالة الملائم Level of Significant  .

الخطوة الخامسة: تحديد مستوى الدلالة الإحصائية

أما في هذه الخطوة فيقوم الباحث بتحديد مستوى الدلالة الإحصائية، حيثُ يتوفر مستويين مختلفين من الدلالة الإحصائية، وهم كالآتي:

اتجاه الاختبار

في هذا المستوى لابد أن يقوم الباحث بتحديد اتجاه الاختبار أيًا كان ذلك الاتجاه في اتجاه واحد فقط أو اتجاهين، وقد يقوم الباحث باعتماده على اختيار اتجاه الاختبار على المؤثر المرغوب فيه، كما يعتبر اختيار الاختبار ذات الاتجاه الواحد مُلائمًا خاصًة إذا تم تحديد اتجاه تأثير المُتغير المُستقل، أيًا كان ذلك بشكل تصاعُدي، أو تنازُلي، لكن في النهاية يتضح أن الاختبار ذو الاتجاهين هو الأفضل بالأخص عندما لم يتحدد اتجاه تأثير المُتغير المُستقل.

درجة الحُرية

وهذا المستوى معناه مجموع القيم التي تسمح بعمل التغييرات عليها، وذلك إذا تم إجراء إحصاء بصورة معينة، وحتى يمكن تحديد تِلكَ الحُرية فلابد من اتباع الباحث لمُعادلة مُعينة.

عيوب التحليل الاحصائي

عندما يقوم الباحث بعمل التحليل الاحصائي يظهر أمامه بعض المشاكل، نظرًا لعدم توافر الخبرة والمهارة في هذا المجال، ومن هذه العيوب ما يلي:

عيوب مرتبطة بدراسة مجتمع الدراسة

في هذه المُشكلة يقوم مجموعة كبيرة من الباحثين باستخدام التحليل الاحصائي، كما يعتبر الاعتماد على الطريقة العِلمية هو أفضل حل بالنسبة للباحث، وذلك لاجتناب أي مُشكلة، فيبدأ الباحث هُنا باستخدام بعض العينات الإحصائية حتى يتم تحديد عدد العينة بشكل يتناسب مع البحث العِلمي، وهذا الأسلوب العِلمي يجعل الباحث بعيدًا عن الوقوع في التعامل مع المنهج الاستدلالي.

الإيقاع في الخطأ خلال اختيار المقياس الإحصائي

حيثُ يعتبر السبب الأساسي عند وقوع الباحث في هذه المُشكلة، عدم الخبرة بجميع المقاييس الإحصائية، لذا يجب البحث ومعرفة كافة المقاييس الإحصائية وذلك لتجنب تِلكَ المُشكلة.

استخدام أداة الاستبانة بشكل خاطئ

تُعتبر الاستبانة من أهم أدوات الإحصاء في البحث العِلمي، حيثُ أنها سهلة الاستخدام وقليلة التكلفة لكن يلزم التعامل مع أداة الاستبانة بالخبرة الكافية حتى لا يقع الباحث في مشاكل الاستبانة التي لا حصر لها.

وفي نهاية المقال أردنا أن نوضح لكم مدى اهتمام أكاديمية بحث بباحثيها وطُلابها، من خلال توافر مكتبة تحليل احصائي التي يحتاجها الباحث في القيام بعملية التحليل الاحصائي، حيثُ أن المكتبة بها عدد من الأساتذة المُتخصصة والخبيرة في مجال التحليل الاحصائي، فيمكنكم الآن التواصل معنا لمعرفة المعلومات الخاصة بذلك.