قيمة جائزة التميز للتعليم
جائزة التميز التربوي

قيمة جائزة التميز للتعليم

تُعرف جائزة التميز للتعليم بأنها إحدى البرامج التي تسعى الجامعة إليها وذلك لتحقيق الجودة، حيث على تلك الجائزة وكالة الجامعة للدراسات والتطوير والاعتماد الاكاديمي، كما أن هذه الجائزة تكون بمثابة تعبير عن تقدير الجامعة وعِرفانها بالمجهودات العظيمة التي قامت به أعضاء هيئة التدريس وتميزه في التدريس الجامعي، بجانب الإشراف العِلمي، وخِدمة الجامعة، وخِدمة المجتمع، وقد يتم منح الجائزة للمُتميز بعد أن حقق المُرشح مجموعة من الشروط والأحكام المعتمدة، حيث يُعلن عن قيمة جائزة التميز للتعليم من خلال حفل سنوي برعاية مدير الجامعة، فتابعونا لمعرفة المزيد عن هذا الموضوع من خلا.

ما هي قيمة جائزة التميز للتعليم؟

يتساءل كافة المُرشحين لجائزة التميز عن قيمة جائزة التميز للتعليم، وهي عبارة عن جائزة قدرها حوالي ثلاثمائة ألف ريال يتم توزيعها كالآتي:-

ستون ألف ريال يتم منحها لجائزة التميز في التدريس بالجامعة.

ستون ألف ريال يتم منحها لجائزة التميز في الإشراف والإنتاج العِلمي.

بالإضافة إلى ستون ألف ريال آخرين ممنوحة إلى خدمة الجامعة.

هذا بجانب ستون ألف ريال يتم منحها لجائزة التميز في خدمة المجتمع الفردية لعضو هيئة التدريس.

كذلك منح ستون ألف ريال لجائزة التميز في خدمة المجتمع المؤسسية للقسم العِلمي.

بينما يتم توزيع عدة جوائز كل منها تكون كالآتي:-

ثلاثون ألف ريال الفائز الأول.

عشرون ألف ريال الفائز الثاني.

عشرة آلاف ريال الفائز الثالث.

هذا إلى جانب منح دِرع وشِهادة تقدير يتم تقديمها من خلال معالي مدير الجامعة، تقديرًا للمجهود الذي بذله الفائز في حفل توزيع الجوائز.

من هم المستهدفون للحصول على قيمة جائزة التميز للتعليم

يتم استهداف كافة منسوبي الجامعة من أعضاء هيئة التدريس ومنح قيمة جائزة التميز للتعليم للأفضل والمتميز من بينهم.

الرؤية

أما عن الرؤية، فهي السعي جاهدًا للحصول على جوائز التعليم العالي في الخارج والداخل.

رسالة الجائزة

جائزة التميز للتعليم من أهم الجوائز التي تُقدر جيدًا كافة الإنجازات التي يقوم بها أعضاء هيئة التدريس في الجامعة، حيث تُساعد هذه الجائزة على توافر بيئة تنافُسية قوية في كافة تخصصاتها، كما تعمل على تشجيع أساتذة الجامعة على النهوض بالمستوى العِلمي التي تقوم ببناء مُجتمع المعرفة.

ما هي أهداف جائزة التميز؟

تهدف جائزة التميز إلى الآتي:-

جائزة التميز على تقدير أعضاء هيئة التدريس المُتميزين، بجانب توضيح والتعريف بمجهوداتهم المبذولة، بالإضافة إلى تحقيق المزيد من التميز في الأداء العِلمي لأعضاء هيئة التدريس والأقسام العِلمية، من أجل النهوض والارتقاء بمُخرجات الجامعة.

كما تهدف الجائزة إلى تحفيز الأقسام العِلمية، والكُليات وتشجيعها على تحسُن جودة الأداء في التخصصات الخاصة بالتدريس، والإشراف، والإنتاج العِلمي، وخدمة المجتمع.

بالإضافة إلى تشجيع أعضاء هيئة التدريس على التركيز على الأداء النوعي، وذلك في؛ التدريس الجامعي، الإشراف العِلمي، خِدمة الجامعة والمُجتمع، وذلك من أجل المُساعدة في خِدمة الوطن.

كذلك تهدف إلى تهيئة المُنافسة بين أعضاء هيئة التدريس في الجامعة، لتعزيز وتقوية همتهم من أجل التطوير، وزيادة كفاءتهم، والاستمرار في الارتقاء بأدائهم.

ما هي تخصصات الجائزة؟

يتساءل أيضًا الكثير من المُرشحين على تخصصات أو مجالات جائزة التميز في الجامعة، أما عن جائزة التميز فهي تضم أربع مجالات وهي كالآتي:-

أولًا: جائزة التميز في التدريس الجامعي

هي عبارة عن جائزة يتم منحها في كل عام على مستوى الجامعة لعضو هيئة التدريس المتميز في جميع الأنشطة التعليمية الخاصة به، ومجهوداته المبذولة في تحسين أدائه وتطويره من أجل الارتقاء إلى الأفضل والأفضل ثُم التميز.

ثانيًا: جائزة التميز في الإشراف والإنتاج العِلمي

أما هذه الجائزة فهي عبارة عن جائزة سنوية يتم منحها بشكل سنوي على مستوى الجامعة، وذلك لعضو هيئة التدريس الذي يتميز في الإنتاج العِلمي، والإشراف على طلاب الدراسات العليا، أصحاب رسائل الماجستير والدكتوراه، والذي يُساعد في تحقيق رسالة الجامعة بالكثير من الفاعلية في ذلك المجال.

ثالثًا: جائزة التميز في خدمة الجامعة

وهي جائزة سنوية يتم منحها على مستوى الجامعة لعضو هيئة التدريس المتميز في مختلف الأنشطة التي تعمل على خدمة الجامعة، ورسالتها من جانب، وتوضيح الدور التي قامت به في تخصصاتها سواء بشكل محلي أو عالمي من جانب آخر.

رابعًا: جائزة التميز في خدمة المجتمع

وهي أيضًا جائزة يتم منحها سنويًا على مستوى الجامعة ولها فرعان، وهم:-

فردية: تُعطى لعضو هيئة التدريس المتميز في دوره الفعال والمتميز في كافة المجالات المتنوعة، بجانب تحقيق دور الجامعة في خدمة الوطن.

مؤسسية: وهي تُعطى للأقسام العِلمية المُتميزة في خِدمة المُجتمع الوطني في جميع مجالات خدمة الوطن.

ما هي آليات أو قواعد الترشيح؟

هناك مجموعة من القواعد التي يجب أن يعرفها المُتقدم للترشُح بالجائزة، وهي كالآتي:-

يقوم عضو هيئة التدريس بالتقديم لترشيح نفسه لإحدى الجوائز الهامة من الجوائز المذكورة أعلاه، خلال أسبوع من الفصل الدراسي الأول.

بعد ذلك يتلقى رئيس القسم الترشيح الأولى، ثُم يُعرضه على مجلس القسم حتى يقوم باختيار مُرشحه من خلال الآتي:

تقرير الأداء الوظيفي لعضو هيئة التدريس.

نتائج استطلاع آراء الطُلاب بشأن المُقرر وعضو هيئة التدريس، في حال تقديم المرشح لجائزة التميُز في التدريس.

الاسترشاد بمقياس الجائزة المُرشح لها في التفرقة بين المُرشح دون إضافة درجات.

ثُم القيام برفع توصية مجلس القسم العِلمي التي بموجبه يتم تأييد استحقاق المُرشح للجائزة إلى مجلس الكُلية.

يقوم مجلس الكُلية بتشكيل لجنة خاصة تقوم باختيار الافضل من بين المُرشحين من بين الأقسام، ثُم ترفع اللجنة للترشيح الأولى للمُرشح إلى مجلس الكُلية.

بعد ذلك يتم الترشيح من قبل مجلس الكُلية بعد التأكد من توافر الشروط المطلوبة.

ثُم القيام برفع ملفات المُرشحين إلى أمانة جائزة التميز الخاصة بوكالة الجامعة للدراسات والتطوير والاعتماد الأكاديمي، ذلك يكون خلال آخر الأسبوع الثاني من بدء الترم الثاني من الدراسة من كل عام دراسي جديد، ولا يتم أي ترشُح نهائيًا بعد ذلك التاريخ.

شروط الترشيح

هناك بعض الشروط الخاصة بالترشيح والتي لابد أن يتم توافرها في المُرشح، وهي كالآتي:-

أن يكون المُرشح من هيئة التدريس بالجامعة المُعينين على وظائف رسمية برُتبة؛ أستاذ أو أستاذ مشارك، أو أستاذ مساعد.

أن يكون المتقدم للترشيح منسوب إلى الجامعة.

ضرورة قضاء المُرشح حوالي ٥ فصول دراسية على رأس العمل بالجامعة.

بالضرورة أن يكون المُرشح قام بتدريس وحدة دراسية واحدة كحد أدنى للقسم العِلمي عند ترشيحه.

بالإضافة إلى إمكانية الحصول على الجائزة مرة أخرى بعد قضاء ثمانية فصول دراسية من تاريخ حصوله عليها.

بهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقال قيمة جائزة التميز للتعليم، والذي تحدثنا فيه عن الكثير من المعلومات بشأن هذا الموضوع.