مساعدة في خطة البحث
بحث علمي

مساعدة في خطة البحث

مساعدة في خطة البحث

الكاتب/ة: أسماء محمد

قد يحتاج الباحث في بعض الأحيان إلى مساعدة في خطة البحث، خاصًة إذا كان قليل الخبرة في عمل الأبحاث العِلمية، حيثُ يُعرف خطة البحث بأنها من أهم الأُسس في إعداد البحث العِلمي، حيثُ يتم ذلك وفق مجموعة من القواعد والمعايير الخاصة بالدراسة العِلمية العالمية، وفي هذا المقال ومن خلال أكاديمية بحث المُتخصصة في إعداد الأبحاث والرسائل العِلمية، سوف نُقدم لكم أعزائي الباحثين معلومات عن طريقة مساعدة في خطة البحث، فتابعونا.

نبذة تعريفية عن خطة البحث عبر أكاديمية بحث

يُعد البحث العِلمي من أهم الوسائل التي تقوم بمُعالجة المشاكل المُجتمعية، والتي تُقدم العديد من التوصيات والنتائج، كما يُعرف خطة البحث العِلمي بأنه عبارة عن نموذج مُعد مُسبقًا من أجل معرفة ما الشكل أو الهيئة القائم عليها الدراسة، وما هي الطريقة أو الأسلوب التي من خلالها يتم إنجاز البحث العِلمي بها.

كما أن إعداد خطة البحث العِلمي تقوم على مبدأ تحديد طُرق جمع البيانات، وطُرق طرح النتائج وصياغة مُشكلة البحث، وقد تُعتبر خطة البحث بمثابة العديد من الخطوات والبنود التفصيلية، والتي يتوجب على الباحث القيام بها خلال مُدة البحث العِلمي حتى حصول الباحث في النهاية على النتائج.

الهدف من مساعدة في خطة البحث من خلال أكاديمية بحث

توجد مجموعة من الأهداف الهامة والرئيسية التي يجب معرفتها من قبل الباحث والتي تُفيده في خطة البحث العِلمي الخاصة به، وهذه الأهداف تكون بمثابة مساعدة في خطة البحث، ومن هذه الأهداف ما يلي:

·       إبراز خطة الباحث البحثية عن طريق إلقاء الضوء على العناصر الرئيسية، والتي من خلالها سوف يتم البحث على أساسها.

·       أيضًا العمل على توضيح جميع العناصر الرئيسية التي يمكن إضافتها بعد عمل البحث العِلمي.

·       القيام بإعداد خطة بحث متوافقة تعد بمثابة إشارة إلى توافر الكثير من الإبداع العِلمي الذي يظهر من الباحث خلال تنفيذ البحث.

·       كذلك إبراز النتائج والتوصيات الخاصة بالبحث كما حُدد من قبل.

ما أهمية مساعدة في خطة البحث عن طريق أكاديمية بحث؟

 تقوم أكاديمية بحث بعمل مساعدة في خطة البحث بشكل احترافي ومُتميز، وذلك بواسطة أفضل الأساتذة المُحترفين في هذا المجال، ومن أهمية الـ مساعدة في خطة البحث، ما يلي:

·       القيام بمُساعدة الباحث في الانتهاء من الأهداف المُحددة والموضوعة للبحث في وقت وجيز.

·       أيضًا القيام بتحديد العناصر الرئيسية المُشار إليها في البحث العِلمي والتي يمنح الباحث فرصة لتأهيل البحث عن طريقه.

·       بالإضافة إلى أن المُساعدة في خطة البحث تُعد بمثابة إضافة جديدة في مجال البحث العِلمي.

أسباب المساعدة في خطة البحث مع أكاديمية بحث

توجد عِدة أسباب هامة عند الإسهام في إعداد خطة البحث، وهي كالتالي:

·       حيثُ أن المساعدة في خطة البحث تعتبر من أهم الأشياء التي تُساعد في جعل البحث يصبح مفهومًا وواضحًا وسلسًا أمام القارئ.

·       كما تُساهم أيضًا في التسهيل على الباحث بأن يحصل على الأهداف الخاصة بالبحث، علاوة على ذلك القيام بتنظيم وترتيب البحث العِلمي في شكل خطوات مُرتبة كي يخطو بها الباحث.

·       أيضًا تُساعد في حفظ خطة البحث عند نسيانها لأنها تكون ضمن المراجع التي يرجع إليها الباحث في أي وقت.

·       كذلك تعتبر خطة البحث بمثابة رمزًا للباحث يستطيع من خلالها القيام بالبحث وتنفيذه بصورة عِلمية قائمة على العِلم والمعرفة.

شروط إعداد خطة البحث بواسطة أكاديمية بحث

توجد بعض الشروط والمعايير التي يجب أن يُراعيها الباحث عند قيامه بإعداد خطة البحث، وهي كالتالي:

·       القيام بإعداد خطة البحث حسب الدراسات السابقة التي بحث عنها الباحث في نفس تخصص الدراسة.

·       لابد من توافر الأفكار بين العناصر الرئيسية التي تتكون منها خطة البحث، إلى جانب التنسيق الكامل بين جميع العناصر.

·       وجوب التأكد من توافر تسلسل منطقي لجميع العناصر الرئيسية الموجودة في خطة البحث.

العناصر الرئيسية عند إعداد خطة البحث العِلمي مع أكاديمية بحث

سوف نتعرف معًا في هذه الفقرة عن العناصر الرئيسية التي يحتاجها الباحث عند القيام بعمل خطة بحثية، وهي كالتالي:-

 

 

أولًا: عنوان البحث

وهي أول خطوة في مرحلة خطة البحث العِلمي، حيثُ يُعد العنوان بمثابة الشكل الرسمي لخطة البحث والمُعبر عن الهدف الأساسي، لهذا يجب أن يكون موجز، وواضح، وشامل لجميع محتويات البحث، كما أن العنوان من أهم الأمور التي تجذب القارئ لذا لابد أن يكون العنوان فريد ومُميز.

ثانيًا: مُشكلة البحث

بعد ذلك يقوم الباحث بتحديد مُشكلة البحث وهو الموضوع الرئيسي بالنسبة للبحث، حيثُ يوضع بعض الأسئلة في البحث وبعض الاجابات عنها بشكل منطقي وواضح أيضًا بالنسبة للقارئ، كما يتم تحديد مشكلة البحث عن طريق عنصريين رئيسين وهم:

·       تحديد منهج واتجاه البحث عبر الأساليب، والأدوات التي يقوم الباحث عن طريقها أداء بحثه وتنفيذه.

·       المجهود الذي يبذله الباحث عند الاطلاع على الدراسات السابقة.

ثالثًا: تساؤلات البحث وأهدافها

أما هنا يتم طرح أهداف البحث وتحديدها بأسلوب عِلمي وواضح، مع إضافة الأهداف بشكل واقعي ليتم تحقيقها والتوصل إليها بعد ذلك بكل سهولة، حيثُ يستطيع الباحث الوصول إلى الأهداف عن طريق ما يلي:

·       الوصول إلى فكرة حديثة وفريدة لم يتم التوصل إليها قبل ذلك.

·       القيام بتثبيت الأفكار المُقترحة من قبل الباحث والعمل على تأكيدها.

·       رفض الأفكار المُشوهة بعد اكتشاف عدم سلامتها.

·       إضافة حلول أكيدة للمُشكلات التي تعوق المجتمع.

·       ترتيب عدد الأسئلة وتنظيمها بشكل منطقي للاستفادة منها بشكل كبير.

رابعًا: توضيح أهمية البحث

بعد ذلك يقوم الباحث بإبراز وتوضيح أهمية البحث وقيمته بالنسبة للمجتمع، حيثُ تزداد أهمية البحث عندما يتم الوصول إلى نتائج مؤكدة وحقيقية ثُمَّ العمل بها في الواقع، مما يُفيد المجتمع وافرادها، هذا إلى جانب توضيح الباحث أهمية المجهود الذي بذله حتى يصل إلى النتائج النهائية في البحث.

خامسًا: أدوات البحث العِلمي

يقوم الباحث هُنا بذِكر وتوضيح الأدوات التي قام باستخدامها في تنفيذ البحث العِلمي، والتي منها الآتي:

·       الملاحظة.

·       النظرية المكتبية.

·       الوثائق.

·       المقابلات.

·       الاستبيان.

·       طرق التحليل الاحصائي.

·       المخططات.

·       الدوريات.

سادسًا: تحديد الدراسات السابقة

في هذه الخطوة يجب أن يوضح الباحث الدراسات السابقة التي أشاد بها عند عمل البحث، كما يلزم عليه إبراز أسبابه في إعادة إعداد البحث العِلمي في نفس الموضوع، وما الذي يتوقعه من نتائج حديثة تُفيد في موضوع البحث.

سابعًا: منهج وإجراءات البحث

وهو المنهج الذي يسلكه الباحث عند إعداد بحثه، وذلك عن طريق الحصول على البيانات والمعلومات  بأسلوب عِلمي دقيق، كما يقوم منهج البحث بتحليل جميع المعلومات بالأدوات العِلمية لجمع البيانات، ومن تِلكَ المناهج التالي:

·       المنهج الفلسفي.

·       المنهج التجريبي.

·       المنهج التاريخي.

·       المنهج الاستقرائي.

·       المنهج المسحي.

·       المنهج الاستردادي.

·       المنهج الاستنباطي.

·       منهج دراسة الحالة.

·       المنهج الوصفي.

ثامنًا: نتائج البحث

في هذه الخطوة يتوجب على الباحث إبراز النتائج التي حصُل عليها في البحث العِلمي، بالإضافة إلى توضيح النتائج المأخوذة من الفرضيات، والنتائج الخاصة بالمتغيرات، مع ذِكر صياغة توصيات الدراسة بعد صياغة ملخص النتائج، إلى جانب ذِكْرِ الاستنتاجات التي تم الحصول عليها.

تاسعًا: المراجع

وهذه الخطوة الأخيرة عند إعداد خطة البحث، حيثُ لابد أن يذكر الباحث جميع المراجع التي توصل إليها، سواء كانت دراسات سابقة، أو مواقع إلكترونية، أو كتب ودوريات.

في ختام مقال مساعدة في خطة البحث يمكننا القول بأنه لابد من التأني عند إعداد خطة البحث، وأن يجب مُراعاة الالتزام بكافة الخطوات اللازمة بأسلوب عِلمي ومُنظم أيضًا، لهذا ننصح باللجوء إلى أكاديمية بحث عند عمل البحث العِلمي، نظرًا لتوافر الأكاديميين الخُبراء والمُتخصصين.