عمل ابحاث الماجستير
بحث علمي

عمل ابحاث الماجستير

عمل ابحاث الماجستير

الكاتب/ة: أسماء محمد

رسالة الماجستير من الأبحاث العِلمية المطلوبة في كل تخصُص، حيثُ أنها بمثابة نشرة عِلمية مُحددة تحتوي على بيانات ومعلومات حصرية، بحيث تُفيد هذه المعلومات الخُبراء والقائمين على مُناقشة الرسالة من أجل التمكُن من تقييمها من خلال المُقترحات، والتجارب التي أشاد بها الباحث، وذلك حتى الحصول على نتيجة نهائية مُشّرفة في الرسالة، لهذا يبحث العديد من الباحثين عن مكان يقوم بـ عمل ابحاث الماجستير بطريقة عِلمية، وبشكل احترافي ودقيق، وهذا لا تجده إلا مع " أكاديمية بحث" الخاصة بكتابة الأبحاث والرسائل العِلمية في شتى المجالات.

إعداد البحث العلمي

* طريقة عمل ابحاث ماجستير من خلال " أكاديمية بحث"

يرغب الكثير في معرفة الطريقة المُثلى عند البدء في عمل ابحاث الماجستير، حيثُ توجد عِدة مراحل أو خطوات لابد اتباعها الباحث عند كتابة رسالة الماجستير، والتي منها ما يلي:-

الخطوة الأولى: تحديد واختيار المُشكلة

من أهم الخطوات عند البدء في عمل ابحاث الماجستير وضع يد الباحث على المُشكلة الرئيسية في البحث، فلابد أن يُراعي الباحث تحديد المُشكلة بدقة شديدة، مع معرفة خَلفياتها، والتأكد من وجود بيانات ومعلومات وافية عن تلك المُشكلة.

كما يجب فِهم أبعاد وإيجابيات وسلبيات المُشكلة، مع تحديد العوامل التي تؤثر عليها أيضًا، وبعد الانتهاء من اختيار المُشكلة يُراعى صياغتها بأسلوب عِلمي ومفهوم، إلى جانب تحديد أسلوب وآلية البحث الواجب اتباعها في البحث.

الخطوة الثانية: الحصول على البيانات والمعلومات

وتأتي المرحلة الثانية وهي مرحلة جمع المعلومات والبيانات عن المُشكلة المطروحة، حيثُ من الممكن تجميع المعلومات للمرة الأولى من مصادر أولية، عن طريق استخدام أدوات وطُرق البحث الميداني، مثل؛ الاستقصاء، أو المُقابلات الشخصية، إلخ.

كما يمكن أيضًا الحصول على المعلومات من مصادر ثانوية، مثل؛ الأبحاث العِلمية، والمقالات، وغيرها من المصادر الأُخرى.

الخطوة الثالثة: تحديد عنوان الرسالة

من المعروف أن تحديد واختيار عنوان الرسالة لا يقل أهمية في دوره عن تحديد الموضوع نفسه، فكلاهُما مُكملان لبعضهما البعض، حيث أن العنوان يُوضح الموضوع الأساسي في البحث، كما يجب مُراعاة اختيار العنوان بحداثة.

وقد يتم تحديد العنوان حسب شِقين، الشِق الأول؛ يُبرز الهدف من الرسالة، والمُحتوى الخاص بها، والمنهج الدراسي لها، وهو ما يُعرف بالجانب الموضوعي، أما الشِق الآخر؛ فهو الذي يوضح أهم العيوب والأخطاء ومحوها نهائيًا من الرسالة، وذلك يُعرف بالجانب الشكلي.

الخطوة الرابعة: كتابة المُقدمة

يُراعى عند كتابة المُقدمة أن يقوم بتجزئتها إلى أربعة أجزاء، مثل الآتي:-

الجزء الأول: يوضح الباحث في الجزء الأول، المُشكلة، وما الداعي لاختيارها، وأهميتها، والأهداف التي يُراعى الوصول إليها.

الجزء الثاني: وهو الجُزء الذي يتحدث فيه الباحث عن المنهج الدراسي المُستخدم، بجانب الأدوات البحثية التي أشاد بها مثل؛ المصادر الخاصة بجمع البيانات والمعلومات، والوقت الذي حدده في عمل الرسالة.

الجزء الثالث: وهنا يقوم بإضافة توثيق المصادر الخاصة بالمعلومات التي توصلَ إليها الباحث، وكيفية الحصول عليها.

الجزء الرابع: يبدء الباحث هنا بكتابة العقبات التي واجهها خلال عمل ابحاث الماجستير.

الخطوة الخامسة: حل المُشكلة

أما في هذه الخطوة يبدء الباحث بطرح حلول جَذريّة تخص المُشكلة الموضوعة في البحث، ويجب ذِكر تِلك الحلول بالطريقة العِلمية والعَملية، حتى يتم التقييم الجيد للحل بشكل دقيق.

الخطوة السادسة: النهاية أو الخاتمة

وفي نهاية الرسالة يقوم الباحث بكتابة النتائج، والتوصيات بإيجاز، وطريقة موضوعية، ودقيقة، مع تجنب النّسخ أو التكرار في الأقسام السالفة من الرسالة، بالإضافة إلى إضافة المُحددات المُقيّدة للتوصيات.

* محتويات رسالة أبحاث الماجستير عبر " أكاديمية بحث"

حتى تُصبِح رسالة الماجستير كاملة ومُتكاملة، فلابد توافر كافة المعلومات التي تحتاج إليها الرسالة، فلا تتوقف الرسالة فقط على البيانات والنتائج البحثية التي تم الوصول إليها الباحث، لكن يوجد أيضًا مجموعة من المحتويات الواجب مُراعاة وجودها في البحث أو الرسالة، للحصول في النهاية على رسالة سليمة ومكتوبة بأسلوب عِلمي، أما عن هذه المُحتويات في عمل ابحاث الماجستير ما يلي:-

١- الصفحات الابتدائية

حيثُ يُقصد بها كافة الصفحات السابقة لصفحة المُقدمة، وقد يتم ترقيم تِلك الصفحات بالحروف الأبجدية، والتي تشمل الصفحات الآتية:-

أ- صفحة عنوان الرسالة: وهي الصفحة المُحتوية على عنوان الرسالة لهذا لابد أن يُسرد عنوان الرسالة بأسلوب عِلمي، وموُضح، وموجز أيضًا، كما يجب احتواء صفحة العنوان على؛ الاسم الثلاثي، أو الرُباعي للباحث، بجانب اسم المُشرف على الرسالة، علاوة على مجال الباحث، والتاريخ الخاص بتقديم الرسالة.

ب- صفحة لجنة المناقشة: ويتم كتابة اسم الرسالة، والاسم الثُلاثّي للباحث، بالإضافة إلى ذِكر الشهادة السابقة لباحث الماجستير، مع ذِكر مجاله، واسم الجامعة، والسنة الدراسية التي حصل فيها الرسالة.

مع كتابة عبارة؛ قُدّمت هذه الرسالة استكمالًا لمُتطلَّبات درجة الماجستير تخصُص ( ذِكر التخصُص)، في جامعة (ذِكر الجامعة)، مع ذِكر أسماء رؤساء وأعضاء اللجنة المُناقشة وقبل ذلك، كتابة عبارة: "وقد وافق عليها" بعد ذلك ذِكْرِ تاريخ مُناقشة الرسالة.

ج- صفحة الإهداء، وصفحة الشُكر، والتقدير: ويتم فيها كتابة كل التقدير والاحترام، والشُكر لكل من ساهم في مساعدة الباحث على إتمام الرسالة بشكل جيد.

د- صفحة المحتوى: وفي تِلك الصفحة يتم تنظيم وترتيب العناوين فيها حسب الرئيسية، والثانوية، وفروع الثانوية.

هـ- صفحة قائمة الجداول: وفيها يتم كتابة رقم الجدول، والصفحة المُحتوية عليه.

و- صفحة قائمة الأشكال: وفيها يتم كتابة رقم الشكل، والصفحة المُحتوية عليها.

ز- صفحة المُلخّص: وهي الصفحة التي يكتب فيها عنوان الرسالة، واسم الجامعة، والعام الدراسي، واسم المُشرف، إلى جانب كتابة مُلخص من فقرة واحدة بحوالي 350 كلمة، مع ترك فراغ مُزدوج ويُكتب فيه الكلمات المفتاحية والتي لا تزداد عن ثماني كَلمات، كما يُفضل أن يتم الاحتفاظ بنُسخة عربية.

٢- صفحات النص

حيثُ تحتوي تِلك الصفحات على الآتي:-

أ- صفحة المُقدمة: ويتم فيها كتابة المعلومات المُرتبطة بمُشكلة الرسالة، وأهميتها.

ب- صفحة أهداف الرسالة: أما في تِلك الصفحة يُذكر فيها الهدف الرئيسي من الرسالة في هيئة نِقاط مُرتبة.

ج- صفحة مُراجعة الأدبيات: ويتم كتابة الدراسات السابقة المُحتوية على بيانات ونتائج تم ذِكرها في الرسائل العِلمية التي نُشرت من قبل، والمُرتبطة بالموضوع الأساسي.

د- صفحة المنهجية ومواد الدراسة: وهي التي يُكتب فيها طريقة دراسة المُشكلة، والمواد، والأدوات المُستخدمة خلال فترة الدراسة والبحث.

هـ- صفحة النتائج: وهنا يتم توضيح النتائج التي توصل إليها الباحث في النهاية، ويُراعى ذِكر الأشكال، أو الجداول، أو الصور المُستخدمة من قِبل الباحث، مع ضرورة كتابتها بشكل موجز، وغير مُتشابه.

و- صفحة المُناقشة: وهي الصفحة التي فيها تُبرَز القواعد، والعلاقات عن طريق نتائج الدراسة، التي توصل إليها الباحث، حيثُ يجب كتابة المؤشرات النظرية، والتطبيقات العملية التي أشاد بها أثناء بحثه.

ز- صفحة الاستنتاجات والتوصيات: وقد يُذكر فيها الاستنتاجات الهامة التي توصل إليها في النهاية، مع ذِكر التوصيات أيضًا.

ح- المراجع والملاحق: حيثُ يتم ذِكر المراجع التي أشاد منها الباحث بشكل عِلمي وسليم، مثل؛ كتابة الاسم الأخير للمؤلف، والعام، مع تنظيم تِلك المراجع بالطريقة الهِجائية مُعتمدًا على اسم عائلة المؤلف، ذلك بِخلاف الملاحق؛ وهي كتابة تفصيلية لمجموعة العناصر الرئيسية للرسالة.

* كيفية تنسيق أبحاث الماجستير عبر " أكاديمية بحث"

وتأتي مرحلة تنسيق رسائل الماجستير وكيف يمكن تنسيق رسالة الماجستير، حيثُ أن كل جامعة لها شروط مُحددة عند تنسيق رسائل الماجستير، وهي كالتالي:-

١- اللُغة: وهي مُراعاة كتابة الرسالة باللُغة العربية السليمة، من حيث اتباع القواعد النحويّة، واللغويّة، مع عدم الكتابة بطريقة الإنشاء، والاستطراد، مع تجنب استخدام ضمائر المُتكلم.

٢- الورق: وهو طباعة الرسالة على ورق بقياس A4، مع ترك هامش بحوالي 3.5 سم، على يمين الصفحة، و2.5 سم في باقي الجوانب الأُخرى.

٣- الخط: حيثُ يُفضل الكتابة بخط Traditional Arabic)), على أن تصبح العناوين الرئيسية ( Bold)، ذات حجم 20، لكن العناوين الفرعية فتكون ( Bold)، بحجم 18، أما النص العادي بتم كتابته بحجم 18، والحواشي بحجم 12.

٤- الفقرات: يتم ترك مساحة مع بداية أي فقرة بحوالي 1 سم، مع عدم تطويل الفقرة، بجانب تناسُقها بشكل مُرتب.

٥- الترقيم: يتم ترقيم الصفحات الابتدائية بالحروف الأبجدية، لكن الأقسام الأُخرى من الرسالة والملاحق فيتم ترقيمها بالأرقام.

وفي ختام موضوع عمل ابحاث الماجستير، قد أوضحنا لكم كيفية عمل ابحاث الماجستير من خلال " أكاديمية بحث" لكتابة الرسائل والأبحاث العِلمية، حيثُ الخِبرة، والدقة، والجودة العالية في الرسالة.