مجلات علمية محكمة في اللغة العربية
بحث علمي

مجلات علمية محكمة في اللغة العربية

مجلات علمية محكمة في اللغة العربية

مجلات علمية محكمة في اللغة العربية هي دوريات علمية تسعى لتقديم خدمة جليلة لكافة الباحثين بنشر الكثير من الأبحاث والدراسات العلمية المقدمة في اللغة العربية وفروعها المختلفة.

تعتبر اللغة العربية من اللغات الهامة التي يقدم فيها الكثير من الدرسات وبنشر هذه الدرسات في المجلات العلمية يصبح هناك إثراء للمعلومات العلمية المتاحة لكافة الباحثين ممن يعملون في مجال اللغة العربية، لتقديم افكار جديدة تثري اللغة العربية.

* رؤية المجلات العلمية المحكمة في اللغة العربية

تهدف المجلات العلمية المحكمة المتخصصة في نشر أبحاث ودراسات اللغة العربية إلى خضوع كافة الأبحاث المقدمة إلى للتحكيم من خلال فريق المحكمين المسؤل عن فحص الأبحاث وإقرار مدي ملائمة البحث المقدم للنشر في مجلات علمية محكمة في اللغة العربية.

تتمركز رؤية المجلات العلمية المحكمة في إخضاع الدراسات العلمية المطلوب نشرها لفحص دقيق لكافة عناصر الدراسة، والتأكيد على أحقية البحث العلمي المقدم في اللغة العربية بالنشر بعد استيفاء كافة الشروط العلمية الموضوعة لتقييم الأبحاث العلمية.

من أهم النقاط الموضوعة في رؤية المجلات العلمية المحكمة أن تكون ذات سمعة وقيمة بين المجلات العملية المحمة التي تنشر أهم الأبحاث المقدمة في اللغة العربية، بحيث تصبح مرجع هام وأساسي لكافة الباحثين والعلماء للتعرف على الأبحاث المنشورة في السابق.

تعتبر مجلات علمية محكمة في اللغة العربية مصدر معلوماتي قيم يمكن الرجوع لها والاعتماد عليها عند الشروع في إجراء بحث علمي بالاستعانة بما أورده الباحثون السابقون واستكمال ما انتهوا إليه وفقًا للأدوات البحث العلمي والمنهجية العلمية.

تهدف المجلات العلمية المحكمة إلى فتح نافذة أمل أمام الباحثين لنشر أبحاثهم العلمية في اللغة العربية ومساعدتهم في الوصول بأبحاثهم إلى النور، طالما قدمت الأبحاث بشكل علمي منظم مما يسمح لهؤلاء الباحثين بتحقيق حلمهم في الترقية الأكاديمية ونيل الدرجات العلمية المختلفة.

* شروط النشر في المجلات العلمية المحكمة في اللغة العربية

تضع مجلات علمية محكمة في اللغة العربية عدد من الشروط التي يجب أن تتوافر في البحوث العلمية المقدمة بحيث يجد البحث العلمي مكانًا للنشر.

تستمد المجلات العلمية المحكمة أهميتها من قيمة الأبحاث المنشورة والتي تعد مراجع هامة مدروسة وتمر بالكثير من بروتوكولات التحكيم، لذا تسعى هذه المجلات العلمية إلى فرض قواعد ومعايير صارمة لقبول نشر الأبحاث العلمية، ومن أهم هذه المعايير:-

١- حداثة موضوع البحث العلمي

تفرض مجلات علمية محكمة في اللغة العربية أن تكون الأبحاث المقدمة في اللغة العربية حديثة وغير مكررة أو تم اقتباسها من أبحاث قدمت بالفعل من باحثين سابقين.

تعتبر حداثة البحث العلمي من أهم الأمور التي يتوقف عليها تقييم البحث واعتباره بحث علمي يرقى للنشر من خلال حداثه قضية البحث العلمي المقدم، وانفراده بتقديم فكرة جديدة لم يتم التطرق إليها أو استكمال فكرة قديمة من منظور جديد تطرح من خلالها رؤية جديدة تثري مجال اللغة العربية.

٢- اتباع المنهج العلمي في صياغة البحث العلمي

يعتبر البحث العلمي القائم على المنهج العلمي السيلم في إنجاز كافة نواحي البحث يتميز عن غيره من حيث الوصول لنتائج قيمة تثري قيمة البحث العلمي.

تشترط مجلات علمية محكمة في اللغة العربية أن يتم الاعتماد على المنهج العلمي في صياغة الفرضيات والاعتماد على أدوات البحث العلمي في جمع المعلومات، بالإضافة إلى المنهجية العلمية في صياغة النتائج والمقدمة ومشكلة الدراسة وسرد المراجع.

٣- أهمية موضوع البحث العلمي

لأن اللغة العربية من اللغات الهامة وهناك الكثير من الأبحاث المقدمة في اللغة العربية، تفرض المجلات العلمية المحكمة المختصة بالنشر أن يكون موضوع البحث المقدم للنشر من الموضوعات الهامة التي تهم قطاع كبير من الأفراد.

لا يقبل النشر للموضوعات البحثية السطحية التي لا تمثل أهمية في اللغة العربية والموضوعات التي لا تهم القراء او علماء اللغة العربية.

٤- رصد المراجع المعتمد عليها بشكل علمي

تعتبر المراجع التي يعتمد عليها الباحث في إنجاز عمله البحثي من أهم الأمور التي يتوقف عليها صحة المعلومات التي يتوصل لها الباحث والتي تقوده إلى صياغة النتائج الدقيقة.

كلما اعتمد البحث العلمي على مراجع علمية من المراجع ذات الشهرة والموثقة كمراجع أصلية دقيقة في اللغة العربية، كلما استند البحث على أصول علمية ومعلومات دقيقة مما يعد مؤشر قوي على قوة نتائج البحث الجديد.

٥- التدقيق الإملائي والنحوي

لا يعتد بالبحث العلمي الغير مصاغ بشكل علمي وتم تدقيق محتواه لغويًا وإملائيًا ونحويًا بشكل يؤكد معاني المصطلحات ولا يضع مجالًا للشك في تغير معاني الكلمات.

من ضمن معايير مجلات علمية محكمة في اللغة العربية أن يكون البحث بالكمال قد مر على أدوات التدقيق اللغوي سواء إلكترونيًا أو بواسطة مدقق لغوي بشري من مصححي اللغة، لتجنب إيجاد أخطاء لغوية أو نحوية عند عرض البحث العلمي على لجنة التحكيم.

٦- عدد ورقات البحث العلمي

تضع كل مجلة علمية محكمة عدد معين من الصفحات التي يجب أن يقدم فيها البحث العلمي ويصاغ بترتيب ونظام محدد.

كلما التزم الباحث بمعيار عدد الصفحات والتنظيم كلما كان البحث العلمي مؤهلًا للنشر.

٧- تماشي البحث العلمي مع مجال المجلة العلمية

يجب تقديم البحث العلمي المقدم في اللغة العربية للمجلة التي تختص بالنشر في اللغة العربية أو أن تكون اللغة العربية أحد مجالات النشر المتاحة في المجلة العلمية كي يتم قبول البحث العلمي ونشره.

٨- ملخص البحث

هناك بعض المجلات العلمية المحكمة في اللغة العربية تشترط كتابة ملخص عام لموضوع البحث العلمي وتفرض عدد محدد من الكلمات على أن يتم صياغة الملخص بلغة غير اللغة المقدم بها البحث.

يقدم ملخص البحث العلمي باللغة الانجليزية في حالة تم تقديم البحث للنشر باللغة العربية والعكس.

* الفئات المسموح لها بالنشر في المجلات العلمية المحكمة

النشر في مجلات علمية محكمة في اللغة العربية له العديد من الأهداف ولأن البحث العلمي من المجالات التي تخص قطاع معين من الفئات، لذا يقتصر النشر في المجلات العلمية المحكمة على عدة فئات ممن يرتبطون بمجال البحث العلمي، وهم:-

١- الأساتذة الجامعيين

يدخل أساتذة الجامعة ضمن أهم الفئات المسموح لها بنشر ورقاتهم البحثيه العلمية في المجلات العلمية المحكمة.

يبحث الأستاذ الجامعي عن الارتقاء في المناصب الأكاديمية بجانب الترقي في الدرجات العلمية المختلفة لذا يسعى إلى نشر أبحاثه العلمية في اللغة العربية في مجلات علمية محكمة شهيرة.

٢- الباحث العلمي

الباحث العلمي الراغب في الارتقاء بمكانته لمنزلة العلماء من الفئات التي تهتم بالنشر في المجلات العلمية المحكمة حيث تعتبر بالنسبة له مصدر موثوق فيه لنشر البحث العلمي وتأكيد قيمة أعمالهم البحثيه.

يبحث الباحث العلمي عن نشر الأبحاث العلمية الخاصة به وأن يتم تسجيل البحث باسم الباحث للمساعدة في انتشار الأبحاث.

٣- طلبة الدكتوراه والماجستير

يتوقف حصول الطالب على درجة الماجستير أو الدكتوراه على قدرته على تقديم رسالة علمية ترقى للنشر في مجلات علمية محكمة في اللغة العربية.

بعد تمكن الطالب من نشر البحث العلمي الخاص به في اللغة العربية في أحد المجلات العلمية المحكمة يمكنه بعد ذلك الاستعداد لمناقشة رسالته العلمية والحصول على الدرجة العلمية.

مجلات علمية محكمة في اللغة العربية هي منبع من منابع الإثراء المعلوماتي الموثق لمجموعة الأبحاث العلمية التي تقدم في مجال اللغة العربية لإثراء اللغة العربية ودراستها بشكل علمي دقيق.

* أشهر المجلات العربية العلمية المحكمة لنشر الأبحاث والمقالات العلمية

١- المجلة العربية للنشر العلمي

إن المجلة العربية للنشر العلمي هي الاسم الثالث في قائمتنا المختارة لأهم مجلات علمية عربية وتهدف هذه المجلة لأن تكون عوناً لجميع الباحثين العرب والأجانب سواء لمساعدتهم في إعداد بحوثهم العلمية أو لنشر هذه الأبحاث وتسليط الضوء عليها.

تعد المجلة هي الأولى في الوطن العربي في مجال النشر العلمي فهي مجلة شاملة تنشر أحدث التطورات في مجال البحوث العلمية بمختلف أنواعها من بحوث طبية وإنسانية وتربوية واجتماعية وتاريخية وأدبية وإسلامية وهندسية وقانونية.

وهي تصدر شهرياً باللغتين العربية والإنجليزية مما جعلها أكثر المجلات العلمية العربية انتشاراً واعتماداً من قبل العديد من الجهات والمؤسسات التعليمية مثل جامعة الملك عبدالعزيز وجامعة زايد وجامعة قطر والجامعة الأردنية.

٢- مجلة العلوم الإنسانية العربية

مجلة علمية محكمة تنشر البحوث والمقالات العلمية في مجال العلوم الإنسانية، وهي تشمل علوم: علوم الدين، علم الآثار، ثقافات الشعوب الإقليمية، الأدب والنقد، علم الاجتماع، الموسيقى، الأنثروبولوجيا، الفلسفة، التاريخ، والفن. المجلة مصنفة ضمن (ISI، وجوجل سكولار) والعديد من التصنيفات الدولية الأخرى، وهي معتمدة للنشر بالجامعات العربية وغير العربية. تنشر المجلة باللغتين العربية والإنجليزية، وذلك بواقع أربع أعداد كل عام. للمجلة مجلس تحرير من أرفع المستويات العلمية بمختلف تخصصات العلوم الإنسانية.

٣- مجلة الشرق الأوسط للنشر العلمي

مجلة علمية محكمة تنشر البحوث والمقالات العلمية في مختلف فروع المعرفة، المجلة مصنفة ضمن (ISI، وجوجل سكولار، ومكتبة الكونجرس بالولايات المتحدة الأمريكية، ومنظمة الصحة العالمية) والعديد من التصنيفات الدولية الأخرى، وهي معتمدة للنشر بالجامعات العربية والدولية. تنشر المجلة باللغة الإنجليزية فقط، وذلك بواقع ثلاث أعداد كل عام. للمجلة مجلس تحرير من أرفع المستويات العلمية بالجامعات العربية والدولية بمختلف التخصصات.

٤- مجلة أنساق للفنون والآداب والعلوم الإنسانية

مجلة علمية محكمة مصدرها دولة العراق تنشر بتخصصات الآداب والفنون والعلوم الإنسانية، وهي تشمل: اللغات، التاريخ، الجغرافيا، نظم المعلومات، الفلسفة، علم النفس، علم الاجتماع، الأنثروبولوجيا، الآثار، اللسانيات، الصوتيات، العلوم المسرحية، المكتبات، الإعلام، وغيرها مما يندرج تحت تخصصات الفنون والآداب والعلوم الإنسانية، والمجلة معتمدة للنشر بالجامعات العربية بشكل عام، ولها مجلس تحكيم متمكن، كما أنها حاصلة على التصنيف الدولي (ISI, Google Scholar)، تنشر المجلة أربع أعداد كل عام.

٥- المجلة العالمية للعلوم الشرعية والقانونية(مجانية النشر)

هي المجلة العلمية العربية الأولى المتخصصة بكلٍ من العلوم الشرعية إضافة إلى العلوم القانونية كفرعين مكملين لبعضهما البعض، كما أن المجلة حاصلة على التصنيف الدولي (ISI, Google Scholar)، ولها مجلس تحرير بمختلف فروع العلوم الشرعية والقانونية، وتنشر المجلة بشكل شهري بواقع 12 عدد كل عام، تتميز المجلة بسرعة التحكيم والنشر المجاني، كما أنها معتمدة لدى الجامعات العربية.