تطبيقات علم الإحصاء


تطبيقات علم الإحصاء

تطبيقات علم الإحصاء

يرتبط علم الإحصاء كثيراً بالعلوم الأخرى وتدخل تطبيقاته المختلفة في كافة مجالات هذه العلوم وكذلك في ممارسات الحياة اليومية العادية ولهذا يعد علم الإحصاء أهم العلوم على الإطلاق لأن تطبيقاته هي الوسيلة الوحيدة التي تساعدنا على فهم تداخل البيانات الكمية والنوعية معاً.

* المقصود بعلم الإحصاء

في بداية مقال تطبيقات علم الإحصاء نعرف علم الإحصاء حيث أنه ذلك العلم الذي يهتم بجمع كافة البيانات والمعلومات من أجل دراستها بدقة للوصول إلى مجموعة محددة من النتائج حول موضوع ما، ويقسم الإحصاء التطبيقي من ناحية وظائفه الأساسية إلى قسمين رئيسيين هما:-

1- الإحصاء الوصفي: يهتم هذا النوع من الإحصاء بوصف وعرض مختلف أنواع البيانات الكمية والنوعية وتحويلها لصورة بسيطة سهلة للاستيعاب والفهم.

2- الإحصاء الاستدلالي: يهتم هذا النوع من الإحصاء باستخلاص النتائج النهائية من مجموعة النتائج الجزئية التي تم التوصل إليها وذلك من أجل تعميمها.

ويعد علم الإحصاء من أهم العلوم وذلك لأن تطبيقاته تدخل بشكل مباشر في جميع أنواع العلوم الأخرى كما أن تطبيقات علم الإحصاء تدخل أيضاً في جميع ممارسات الحياة اليومية.

* أشهر تطبيقات علم الإحصاء في الحياة اليومية

نعتمد جميعاً على تلك التطبيقات في حياتنا اليومية العادية، فيوجد من حولنا الكثير من البيانات والأرقام التي تحتاج إلى وصف وتنظيم دقيق حتى يسهل علينا فهمها واستخدامها بشكل صحيح ومن أشهر تطبيقات علم الإحصاء في الحياة اليومية ما يلي:-

1- حساب المصروفات والنفقات: نستخدم علم الإحصاء جنباً إلى جنب مع مبادئ علم الحساب من أجل تحديد دقيق لحجم الميزانية والنفقات اليومية والشهرية.

2- تقييم الطلاب: نستخدم بعض مبادئ علم الإحصاء أيضاً وأهمها مقياس الوسط من أجل تقييم أداء الطلاب وسيرهم في العملية التعليمية.

3- قياس الآراء والاتجاهات: إن قياس الآراء والاتجاهات من أهم أشكال تطبيقات علم الإحصاء حيث كثيراً ما يستخدم من أجل معرفة درجة رضا الأشخاص تجاه موضوع معين أو سلعة معينة.

4- الدعاية والإعلان: كثيراً ما نستخدم مبادئ علم الإحصاء من أجل قياس درجة رواج وانتشار أحد السلع واستخدام ذلك في الدعاية الخاصة بها أو كوسيلة مميزة للإعلان عنها.

5- التنمية والتخطيط: لا يمكن تنفيذ أي خطط للتنمية العمرانية دون الاعتماد على تطبيقات علم الإحصاء لمعرفة عدد السكان والمدن والمصانع والمدارس والمستشفيات الموجودة في المناطق المختلفة.

وكذلك تحديد درجة توزيع الخدمات ومدى النقص الموجود بها للاستفادة من هذه البيانات عند وضع الخطط المناسبة لتنمية كل منطقة، وبدون الإحصاء لن نتمكن من تنفيذ أي خطط تنموية بنجاح.

6- عمليات العد: تستخدم مبادئ علم الإحصاء أيضاً في الكثير من عمليات العد والإحصاء مثل حساب التعداد السكاني السنوي أو اليومي وحساب متوسط الأعمار أو نسب توزيع السكان جغرافياً.

 كما تستخدم مقاييس الإحصاء أيضاً لحساب عدد المرضى في مستشفى معين وكذلك عدد المتعافين أو عدد المصابين في أحد الحوادث ونسبة الشفاء وغيرها الكثير.

7- الصناعة: من أهم تطبيقات علم الإحصاء أيضاً تلك التطبيقات الخاصة بمجال الصناعة حيث يعتمد على الإحصاء لقياس حجم المنتجات وتكلفة إنتاجها ودرجة جودتها ومدى رضاء العملاء عنها.

بالإضافة أيضاً إلى استخدامها لتحديد عدد العمال في الأقسام المختلفة ومتوسط أعمارهم ونسب رواتبهم والاستفادة من هذه البيانات في تحديد القرارات أو وضع الخطط المختلفة.

* تطبيقات علم الإحصاء في العلوم الأخرى

تعتمد كافة أنواع العلوم على التطبيقات الخاصة بعلم الإحصاء ولذلك نجد أنه يستخدم بشكل أساسي في جميع أنواع الدراسات والأبحاث العلمية.

* تطبيقات علم الإحصاء في العلوم الإدارية

يرتبط علم الإحصاء بالعلوم الإدارية فمجال الإدارة يعتمد بشكل كبير على المقاييس والأدوات الإحصائية المختلفة من أجل اتخاذ القرارات وتحديد الأفكار والخطط المناسبة.

فالخرائط الإحصائية من أكثر الوسائل المستخدمة لتقييم ولمراقبة الجودة وهي ما تبنى عليها الخطط المستقبلية للإنتاج وسياسات التسويق والتصنيع والبيع.

* تطبيقات علم الإحصاء في الاقتصاد

من الصعب جداً أن نفصل تطبيقات علم الإحصاء عن الاقتصاد فهما مرتبطان بشكل وثيق ولذلك لا يمكن أن يتم إجراء أي دراسة اقتصادية دون استخدام تطبيقات الإحصاء لفهم العلاقة بين متغيراتها وكذلك لتقديم تفسير واستنتجات محددة لهذه المتغيرات والعوامل المؤثرة عليها.

بمعنى آخر إن المقاييس الإحصائية هي من أهم الأدوات المستخدمة في مجال الاقتصاد من أجل تقديم تفسيرات خاصة لكل العوامل المؤثرة في العمل الاقتصادي.

* تطبيقات علم الإحصاء في البحوث النفسية والاجتماعية

إن الأساليب والمقاييس الإحصائية من أكثر الأدوات المستخدمة في البحوث النفسية والاجتماعية وذلك لأنها تساعد على فهم الظواهر محل الدراسة بدقة وكذلك تقديم تفسيرات وحقائق عملية خاصة بها ويمكن تعميمها على المجتمعات المشابهة لمجتمع البحث.

إن تطبيقات علم الإحصاء هامة جداً للبحوث النفسية والاجتماعية وذلك لأنها تساهم أيضاً في فهم النتائج وشرحها بشكل سهل وبسيط للفهم العادي.

كما أنها تساعد على التنبؤ بأي نتائج قد تحدث مستقبلاً عند حدوث أي تغييرات في ظروف البحث مما يساعد على وضع خطط واستراتيجيات للتعامل المستقبلي معها عند حدوثها.

* تطبيقات علم الإحصاء في البحوث الطبية

تستخدم تطبيقات علم الإحصاء بكثرة في مجالات البحوث الطبية وكذلك في مجالات الصحة والطب بشكل عام فهو يستخدم بشكل أساسي لتحديد نسب الإصابة بأحد الأمراض ومعدل الشفاء.

كما يستخدم أيضاً في مجال الطب الشرعي والوبائيات والصحة العمومية والبحوث السريرية بمختلف أنواعها.

* تطبيقات علم الإحصاء في البحوث الزراعية

وبالمثل مع باقي مجالات البحوث العلمية تستخدم التطبيقات الخاصة بعلم الإحصاء أيضاً بكثرة في مجال البحوث الزاعية بداية من تحديد معدل الإنتاج ونسبة الاستهلاك ونسب الحاجة أو الفائض لمختلف أنواع المحاصيل.

وكذك لتحديد عدد الأراضي ونوعية المحاصيل المزروعة فيها ونسب الإنتاج من كل محصول  في المناطق المختلفة.

أخيراً إن أهمية تطبيقات علم الإحصاء لا تقتصر فقط على مجال معين بل هي تدخل في جميع مجالات الحياة وكذلك في جميع الممارسات اليومية التي نقوم بأدائها بشكل عادي.

وهي تعد أيضاً الأساس الذي تعتمد عليه مختلف أنواع البحوث لتنظيم وتبسيط نتائجها وتحويلها لنتائج سهلة الفهم يمكن الاعتماد عليها في اتخاذ الخطط الاستراتيجية والقرارات الإدارية.