كيفية مناقشة نتائج الدراسة


كيفية مناقشة نتائج الدراسة

كيفية مناقشة نتائج الدراسة

كيفية مناقشة نتائج الدراسة من أبرز سمات الدراسات المميزة حال صياغة مناقشة نتائج الدراسة بأسلوب علمي نقدي مع دعم المناقشة برأي الباحث مقدم الدراسة، لتعكس مدى الجهد العلمي المبذول للتوصل لهذه النتائج.

* مناقشة نتائج الدراسة

يمكن تعريف مناقشة نتائج الدراسة على أنها الخطوة العلمية التي تدخل ضمن خطوان إنجاز الدراسة العلمية، والتي يقدمها الباحث من خلال فصل منفصل وهو فصل مناقشة نتائج الدراسة.

يدخل فصل مناقشة نتائج الأبحاث العلمية ضمن أهم الفصول المقدمة في البحث العلمي الجيد وهو فصل اساسي لا غنى عنه عند إجراء الدراسة العلمية والاستعداد لتقديمها للمناقشة.

بالبحث في كيفية مناقشة نتائج الدراسة فيخضع فصل مناقشة نتائج الدراسة العلمية لمزيد من المعايير التي يجب أن يلتزم بها الباحث أثناء صياغته لهذا الفصل الهام.

ينصح الباحث قبل البدء في صياغة فصل مناقشة نتائج الدراسة العلمية أن يؤهل لأسلوب صياغة الفصل بشكل يسمح بظهور شخصية الباحث وقوة وقيمة البحث العلمي المقدم.

* كيفية مناقشة نتائج البحوث العلمية

يتعرف الباحث على كيفية مناقشة نتائج الدراسة بحيث يتمكن من تقديم مناقشة ثرية للنتائج التي توصل غليها من خلال بحثه وأدواته العلمية. يعتمد الباحث على العديد من الأساليب والأدوات العلمية التي يختارها للوصول لجمع البيانات والمعلومات التي تخص دراسته ومشكلته البحثية.

يتعين على الباحث إدراك قيمة فصل مناقشة نتائج البحث العلمي الخاص به كي يقوم بتقديمه بشكل لائق ومحتوي على كافة العناصر المطلوبة ومن خلال صياغة سليمة.

من خلال كيفية مناقشة نتائج الدراسة يتعين تحقيق ترابط النتائج التي وصل إليها الباحث مع الفرضيات التي وضعها الباحث خلال بحثه العلمي.

يتعين على الباحث اختيار منهج علمي يمكنه من تحقيق التكامل والتوافق بين فرضيات الدراسة ومشكلة الدراسة العلمية التي يتم تناولها ولذا للوصول إلى نتائج سليمة.

تعتبر نتائج البحث مجموعة  من البيانات الكمية والكيفية التي يصل إليها الباحث من خلال أدوات التحليل الإحصائي للوصول إلى مجموعة التحليلات والبراهين التي تشير إلى صحة النتائج التي توصل إليها.

على الباحث إدراك أهمية البرمجيات الخاصة بالتحليل الإحصائي التي تمكنه من الوصول إلى النتائج الإيجابية الدقيقة والمتسقة مع المعلومات والبيانات التي تم جمعها، ومن اشهر برامج التحليل الإحصائي SPSS.

يشير الباحث ضمن كيفية مناقشة نتائج الدراسة إلى النتائج المذكورة في الدراسات السابقة وعليه أن يوضح النقاط التي اتفقت فيها نتائج البحث الحالي والنتائج السابقة.

يتعين على الباحث توضيح نقاط الاختلاف التي سجلها أثناء مقارنته لنتائج بحثه الحالي وما توصلت إليه الأبحاث السابقة من نتائج، مع توضيح كافة البراهين والدلائل التي استند إليها للوصول إلى نقاط الاختلاف والتشابه.

* شروط صياغة فصل مناقشة نتائج البحث العلمي

يتم التعرف على كيفية مناقشة نتائج الدراسة من خلال بعض الشروط الملزمة التي تمهد للباحث صياغة فصل مناقشة النتائج بشكل صحيح، ومن هذه الشروط:-

1- أن يتم مناقشة نتائج البحث العلمي الخاص بالدراسة من خلال فصل منفرد عن باقي فصول الدراسة العلمية على أن ينتهج الباحث كافة شروط صياغة الفصل لتجنب الأخطاء.

2- إدراك الباحث أن الخطأ في صياغة فصل مناقشة نتائج البحث العلمي يترتب عليه كثير من المشكلات التي تخل بقيمة البحث وأهمية نتائجه.

3- على الباحث إدراك أن نتائج الدراسة العلمية هي كافة البيانات والإجابات الصحيحة التي تم الوصول لها كإجابات لحل المشكلة البحثية محل الدراسة.

4- يتعين على الباحث إدراك أن نتائج الدراسة هي مزيج من البيانات الكمية ومجموعة البيانات النوعية ولكل منها المناقشة الخاصة التي تتماشى مع نوعية البيانات.

5- يصيغ الباحث من خلال معرفته بـ كيفية مناقشة نتائج الدراسة فصل مناقشة نتائج البحث كجزء منفرد تطرح فيه المناقشة بشكل يشرح الهدف الذي من أجله تمت هذه الدراسة.

6- على الباحث أن يشرع في كتابة الفصل الخاص بمناقشة نتائج الدراسة العلمية قبل موعد عقد مناقشة الدراسة العلمية ليكون قد ألم بكافة تفاصيل الدراسة وتوصل إلى النتائج المنطقية للدراسة.

7- يوضح الباحث من خلال فصل مناقشة نتائج الدراسة العلمية المنهج العلمي الذي اعتمد عليه في البحث بالإضافة للأساليب العلمية الأخرى لاستنباط وإقرار النتائج.

8- يضع الباحث في اعتباره أهمية إدراج رأيه الشخصي فيما توصل إليه من نتائج عند مناقشة نتائج البحث العلمي الخاص به، بحيث تظهر للقارئ أو المناقش مدى معرفة الباحث ودرايته العلمية.

9- تصاغ نتائج الدراسة العلمية بأسلوب علمي نقدي بسيط تشرح من خلاله مناهج الدراسة العلمية وأساليب الإحصاء والجمع والتحليل للبيانات ويدعم كافة هذه الوسائل علم ومعرفة الباحث.

10- تصاغ مناقشة نتائج البحث من خلال إلمام الباحث بكافة تفاصيل كيفية مناقشة نتائج الدراسة مع وضع الصياغة على هيئة مقارنة علمية بين نتائج الدراسة وما توصل إليه الباحثين الآخرين من نتائج من خلال الدراسات السابقة المتسقة مع مجال الدراسة.

11- على الباحث الالتزام بترتيب النتائج بشكل منطقي وفقًا لترتيب الفروض وأسئلة الدراسة التي ذكرها في البحث الدراسة لتعطي المناقشة شكل علمي متوج بالأدلة والبراهين المنطقية.

* العوامل المساعدة في مناقشة نتائج الدراسة

كيفية مناقشة نتائج الدراسة تعين الباحث على تجسيد الجهد المبذول في الدراسة العلمية في صورة نتائج علمية ذات طابع منطقي، ولذلك هناك عاملين مساعدين يعينان الباحث في إنجاز هذه المهمة وهما:-

أولًا: العوامل الشخصية

تعتبر العوامل الشخصية المساعدة للباحث في صياغة فصل مناقشة نتائج الدراسة هي قدرات شخصية ترتبط ببيئة العمل العلمي، فهي مجموعة من القدرات سواء العلمية أو العقلية يجمعهما الباحث للوصول لنتائج دقيقة.

على الباحث أن يكون لديه قدرات خاصة بأسلوب العرض والتسلسل المنطقي في عرض نتائج الدراسة.

وفقًا لقدرات الباحث الشخصية تختلف أساليب عرض ومناقشة نتائج الدراسة من باحث إلى آخر وفقًا لحجته وأدلة كل منهم وأسلوبهم العلمي في العرض.

ثانيًا: العوامل الرقمية

البحث العلمي هو بحث قائم على الأساليب العلمية في الكتابة والرصد وجمع البيانات والتحليل، ويعتمد الباحث العلمي على الكثير من الأدوات العلمية التي تعينه في الوصول لنتائج تؤكد فرضيات دراسته أو تلغيها.

مع قدرة الباحث واستكشافه لأحدث الوسائل الرقمية يصل إلى الأدوات البحثية والأدوات الاحصائية الدقيقة مثل برامج التحليل الإحصائي .

يعتبر البحث العلمي ضمن المجالات المتعددة التي تتطلب استخدام برامج التحليل الإحصائي الدقيقة حيث يتوقف على هذه البرامج الخروج بنتائج صحيحة ودقيقة ومتسقة مع بيانات ومعلومات الدراسة ومشكلة البحث العلمي.

من أفضل وأسهل هذه العوامل الرقمية برنامج التحليل الإحصائي SPSS والقادر على عرض الدلالة الإحصائية الدقيقة للبيانات التي يتم إدخالها على البرنامج والتي تم جمعها بأدوات جمع المعلومات.

اعتماد الباحث على معرفته بـ كيفية مناقشة نتائج الدراسة يمهد له استخدام برامج التحليل الإحصائي للخروج بنسب مئوية لا تقبل الخطأ بالإضافة لتوضيح الانحراف المعياري للبحث العلمي.

* أسس تقييم مناقشة نتائج الدراسة

1- الإيجاز.

2- الصياغة اللغوية نحويًا وإملائيًا.

3- تفسير النتائج الخاصة بالبحث.

4- مقارنة النتائج الحالية بنتائج الدراسات السابقة.

5- الالتزام بالتسلسل المنطقي لعرض النتائج.

6- تقسيم المناقشة إلى مقدمة ومتن وخاتمة.

7- عرض علاقة النتائج بفرضيات وتساؤلات الدراسة.

8- الدقة العلمية في اختيار المصطلحات.

9- عرض المناقشة من خلال الجداول والرسومات والأشكال.

قدمنا كيفية مناقشة نتائج الدراسة بهدف مساعدة الباحثين العلميين لتقديم عرض مميز لفصل مناقشة نتائج الدراسة العلمية بحيث يقدر مجهود الباحث وتعلو أهمية الدراسة.