انواع العينات الاحصائية


انواع العينات الاحصائية

انواع العينات الاحصائية

سنتعرف في هذا المقال على انواع العينات الاحصائية والتي لا يمكن للباحث البدء في تحديد مشكلة البحث قبل اختيار نوع العينة، نظراً لأنه لا يمكنه إجراء دراسته على كافة مفردات المجتمع إذا كان كبير الحجم فيقوم باختيار عينة، ومن ثم يتم تطبيق وتعميم النتائج على كافة أفراد مجتمع البحث.

* تعريف مجتمع البحث

مجتمع البحث أو المجتمع الإحصائي هو ما يعبر عن كافة المفردات التي سوف تخضع للدراسة، وهذه المفردات عبارة عن منظمات، أو أفراد مجتمع طبيعيين، أو أي شيء آخر، فعلى سبيل المثال لو أراد الباحث عمل دراسة على تأثير الحاسب الآلي على تحصيل طلاب الثانوي العام ومستوى الدراسة في بلد معينة، فيعد جميع طلاب الثانوية العامة في هذا البلد هم مجتمع البحث.

وعند الحديث عن انواع العينات الاحصائية يجب الأخذ في الاعتبار أنه لا يمكن إجراء دراسة على كافة مفردات المجتمع في كافة المجالات، نظراً لأن ذلك يتطلب وقتاً طويلا، وجهوداً مكثفة، وتكاليف باهظة لا يمكن توفيرها، لذلك يتجه الباحث إلى اختيار عينة محددة أو ممثلة من المجتمع الإحصائي الواقع تحت الدراسة.

* تعريف العينة

عينة البحث أو العينة الإحصائية هي مجموعة جزئية مأخوذة من المجتمع الإحصائي الكبير، ولها نفس الخصائص والسمات الأصلية له، والغرض من هذه العينات هو الحصول على بعض المعلومات المرتبطة بالمجتمع ومشكلة البحث، ويتم ذلك عن طريق اختيار بعض المفردات من المجتمع الإحصائي وتعميم النتائج بعد ذلك على كافة مجتمع البحث.

* أنواع العينات الإحصائية

تختلف انواع العينات الاحصائية وذلك باختلاف الطريقة العلمية المعتمد عليها في اختيار العينات الإحصائية، ولكنها تتفق جميعاً على هدف واحد وهو تمثيل كافة مفردات المجتمع الأصلي ومعرفة خصائصها، ومن أهم وأبرز أنواع هذه العينات ما يلي:-

أولاً- العينة العشوائية البسيطة

تشير العينة العشوائية البسيطة إلى اختيار العينة المحدودة، حيث يتم اختيار مجموعة محدودة من المجتمع الإحصائي، بشرط أن يكون لها فرصة اختيارها كعينة من مجتمع البحث، أو بمعنى آخر أن يكون هناك فرصة ليتم اختيار أفراد المجتمع ضمن هذه العينة.

والسبب في ذلك يرجع إلى المجتمع المتجانس إذا تم أخذ عينة منه بأي طريقة ممكنة فهذه العينة لها القدرة في أن تمثل هذا المجتمع وتعبر عنه، وتحمل نفس خصائصه، ومميزاته، وأفضل مثال على ذلك سوق ملابس الأطفال، حيث عندما تؤخذ عينة من قياس مجموعة من الأطفال بأعمار مختلفة يتم تطبيق تلك القياسات على كافة الأطفال في نفس أعمارهم.

ثانياً- العينة الطبقية

ومن ضمن انواع العينات الاحصائية العينة الطبقية أو النسبية وهي عادة ما يستخدمها الباحث لمعرفة التركيب النسبي للمجتمع الأساسي، عندما يكون هذا المجتمع به اختلاف واضح في أحدى الطبقات، أو في مجموعة من الخصائص، ويستخدم الباحث طريقة العينة الطبقية حرصاً منه على أن تمثل كافة هذه الطبقات في العينة المختارة، وعادة ما تكون هذه العينة متجانسة في داخلها ومتباينة فيما بينها.

وأفضل مثال على ذلك سوق الملابس الذي يتكون من الكثير من الأقسام، مثل: قسم ملابس الرجال، وقسم ملابس للنساء، وقسم ملابس الأطفال، فتعتبر جميع هذه الأقسام طبقات يجب أن يتم اختيار كافة مفردات العينة منهما جميعاً، من أجل أن تكون هذه العينات ممثلة للمجتمع الإحصائي.

ثالثاً- العينة العنقودية

العينة العنقودية من ضمن انواع العينات الاحصائية ولكنها تختلف عن العينة الطبقية من حيث مبدأ العناقيد وعلى عكسها تماماً، فالعناقيد تكون متجانسة فيما بينها، ومتباينة في داخلها، ولو طبقنا نفس مثال العينة الطبقية، وهو سوق الملابس ، يكون شكل السوق في هذه العينة بدون أقسام، أي أن كافة الملابس بجميع أنواعها سواء ملابس رجالي، أو حريمي، أو أطفال توجد جميعها في محل واحد فقط، وهذا هو المعنى المقصود بأن العناقيد متباينة في داخلها.

أما المقصود بالعناقيد المتجانسة في داخلها فهي أن يكون هناك الكثير من الأسواق على هذا الشكل، وبالتالي تستطيع أخذ كل ما تحتاج إليه من مكان واحد، وهذا ما يحدث في العينة العنقودية.

فالعنقود الواحد يوجد به كافة الخصائص لأفراد المجتمع ولا نحتاج للاختيار من غيره من العناقيد، أي يمكن الاستغناء عن باقي العناقيد والاكتفاء بواحد فقط وذلك لأنها تحمل نفس الخصائص.

ونقول أن انواع العينات الاحصائية تختلف فيما بينها من أجل التنوع والتيسير على الباحثين، فنجد أن ذلك لا يمكن حدوثه في العينة الطبقية حيث أن الطبقات يتم تقسيمها على أساس خاصية واحدة لا تتوفر في باقي الطبقات، لذلك تحتاج دائماً إلى الاختيار من كافة الطبقات والأقسام لكي تصل إلى كافة ما تحتاج إليه، وكذلك فلا يمكنك الاستغناء عن أي قسم أو طبقة.

رابعاً- العينة المنتظمة

يتم اختيار المفردات في العينة المنتظمة على أساس تقسيم العدد الكلي الخاص بالمجتمع على حجم العينة المطلوبة، ثم يتم تقسيم هذه المفردات الخاصة بالمجتمع الأصلي بطريقة منتظمة ومتساوية على الرقم الناتج من هذا التقسيم، فالعينة المنتظمة تختلف عن كافة انواع العينات الاحصائية، فمثلا:

إذا كان العدد الكلي لمجتمع الاحصاء الأصلي هو3000  طالبة وطالبة وهو العدد الكلي لجميع الطلاب في كلية أو جامعة معينة، وكانت العينة المطلوبة للبحث هي150  طالب وطالبة فقط، فيتم توزيع كافة المفردات الأصلية للمجتمع على النحو التالي: 3000÷150=20 فيتم تحديد رقم عناصر المفردات على هذا الأساس.

بمعنى أن اسم الطالب الأول سوف يكون أقل من العدد30 ، ولنعتبره 3 مثلا، وعلى ذلك يقوم الباحث بتوزيع العينة على كافة أفراد البحث بهذا الشكل التالي: بما أن أول رقم هو3 ، فإن الرقم الثاني يكون 3+20=23، وعليه فيكون الثالث 43 ثم63  ثم83  ثم103  حتى يتم الوصول إلى 2983.

وبهذا المنطق للعينة المنتظمة يتم إعطاء فرصة لكل فرد من أفراد المجتمع أن يكون من ضمن أفراد العينة بطريقة منتظمة.

في النهاية يجب على الباحث أولا مهما اختلفت انواع العينات الاحصائية أن يتأكد من أن مفردات العينة تمثل المجتمع الإحصائي الأصلي وتحمل كافة خصائصه وسماته، لكي يتم التمثيل بشكل دقيق وصحيح، حتى يتم تعميم النتائج على المجتمع الكبير فيما بعد.