أقسام علم الإحصاء


أقسام علم الإحصاء

أقسام علم الإحصاء

عند الحديث عن أقسام علم الإحصاء لا بد أولا أن نعرف ما هو علم الاحصاء، حيث هو أحد فروع علم الرياضيات الذي يقوم أولا على جمع المعلومات والبيانات ثم تفسيرها وتلخيصها، ثم يعمل على تمثيلها للوصول إلى الاستنتاجات المفيدة، ويتم الاستفادة من علم الإحصاء في الكثير من المجالات المختلفة مثل العلوم السياسية، والعلوم الاجتماعية، والأعمال، والفيزياء وغيرها الكثير، وتكمن الأهمية الكبرى لهذا العلم في أن كافة الدراسات التي تقام على أعداد ضخمة ترتكز عليه نظراً لأنها تحتاج إلى تحليل وتفسير.

* تعريف علم الإحصاء من الجانب النظري والجانب التطبيقي

يجب أولا وضع صياغة وتعريف محدد لعلم الإحصاء من الناحية النظرية والناحية التطبيقية، وذلك قبل الحديث عن أقسام علم الإحصاء، فهذا العلم من الجانب النظري يشير إلى ذلك الحقل العلمي الذي يشكل عاملا أساسياً يوجد في جميع مجالات الحياة التي تحتاج إلى حل المشكلات، وتفسير بعض الظواهر المختلفة، وذلك عن طريق جمع كافة البيانات والمعلومات المتعلقة بالمشكلة أو الظاهرة، ويتم تقسيم هذه المعلومات إلى معلومات أولية، ومعلومات ثانوية.

أما عن تعريف علم الاحصاء من الجانب التطبيقي فهو جمع البيانات وتنظيمها، وعرضها، والعمل على تحليلها وذلك باتباع الأساليب الرياضية والعلمية للحصول على نتائج ومعلومات دقيقة، حتى يتمكن الباحثين من خلالها من اتخاذ قرارات سليمة.

كان يستخدم علم الاقتصاد قديماً في جمع معلومات عن تعداد السكان لأهداف تتعلق بالدول، أما الآن فأصبح هذا العلم مستخدماً في كافة مجالات الحياة الاقتصادية، والسياسية، والاجتماعية، والأمنية، وكذلك تحديد معدل المواليد والوفيات، والتشغيل والبطالة، وغيرها الكثير.

* أقسام علم الإحصاء

عند الحديث عن أقسام علم الإحصاء نجد أنه ينقسم إلى قسمين، أو فرعين أساسيين من الإحصاء وهما الإحصاء الوصفي، والإحصاء الاستنتاجي، وتعريف كل منهما على حده هو كالآتي:-

أولاً: الإحصاء الوصفي Descriptive Statistic

وهو عبارة عن الطرق المستخدمة في عرض وتفسير وتنظيم البيانات والمعلومات ووصفها وتبويبها أيضاً وذلك عن طريق الجداول والرسوم البيانية، ويتم استخدام المقاييس الإحصائية كمقاييس التشتت، والوسيط، والنزعة المركزية، والمنوال، والوسط الحسابي، وجميع الأساليب الأخرى التي توصل إليها المختصون في هذا المجال، ويتم استخدام الاحصاء الوصفي في مجالات الدراسات، والأعمال الميدانية، وتقييم البحوث العلمية والأكاديمية أيضاً، وكذلك البحوث العلمية الخاصة بالقطاع الحكومي، فتم ابتكار هذا النوع من الإحصاء لتنظيم وعرض البيانات بطرق ونماذج سهلة وبسيطة تتناسب مع الحدود المعرفية لعقل الإنسان واستيعابه.

وأثناء الحديث عن أقسام علم الإحصاء وتعريف الإحصاء الوصفي، نقول أنه يهدف هذا النوع من الإحصاء إلى:-

1- وصف مجموعة من المعلومات والبيانات التي تتواجد في صورة عينات.

2- حيث يتم وصف هذه المعلومات والبيانات عن طريق مجموعة من القيم، كالوسيط، والمتوسط، بالإضافة إلى الانحراف المعياري، وهذه هي أهم القيم المتبعة.

3- حيث يهدف تحليل البيانات والمعلومات وجمع وإيجاد القيم السابقة إلى معرفة طبيعة البيئة المأخوذ منها العينة.

ثانياً: الإحصاء الاستدلالي Inferential Statistic

يطلق على هذا النوع من الإحصاء عدة مسميات أخرى كالإحصاء الاستنتاجي، أو الاحصاء التحليلي، وهو عبارة عن العمليات الإحصائية والتي هدفها الرئيسي هو استنباط واستنتاج بعض من الخصائص التي يتسم بها البحث أو أفراد مجتمع الدراسة، مع الأخذ في العلم أنه لا يمكن دراسة وحصر هذا المجتمع بشكل متكامل إذا كان ضخماً، لذلك يستخدم الباحث عينة ممثلة لمجتمع الدراسة، ومن هنا يتم استخدام الإحصاء الاستدلالي الذي يقوم على الاستدلال عن المجتمع، ومحاولة الوصول لقيم عددية تعبر عن صفاته، ويتم ذلك باستخدام البيانات والمعلومات المأخوذة من العينة بشكل عشوائي.

فالإحصاء الاستدلالي كأحد أقسام علم الإحصاء ينقسم إلى قسمين أساسيين متمثلين في:-

1- التقدير الإحصائي: فهو يشير إلى طرق التعرف على المجتمع المجهول المختص بالدراسة التي ذات علاقة وطيدة مع مشكلة البحث.

2- الفروض الإحصائية: وهي القسم الثاني للإحصاء الاستدلالي وهي تقوم على وضع افتراضات من قبل الباحث، ثم يتم فحص مدى صحة هذه الافتراضات إحصائياً، وهي ما تعرف علمياً باسم Hypothesis testing.

كما أنه من مميزات الإحصاء الاستدلالي تسهيل مهمة الباحث في الوصول إلى المعلومات الإحصائية والحصول عليها، فيقوم على معرفة خصائص العينة والتوزيع الإحصائي للبيانات ووضعه في تلك العينة، ويتم استخدام هذا النوع من الإحصاء مع البيانات المستقطبة لاستخدامها في تشكيل فرضية.

* أهداف علم الإحصاء

بعد أن عرفنا أقسام علم الإحصاء وتعريفاتها يتبقى أن نتعرف على أهداف هذا العلم وهي كالآتي:-

1- الهدف الأساسي لعلم الإحصاء هو تسهيل وتبسيط فهم المعلومات والبيانات التي تم جمعها من خلال الإحصاءات، وذلك عن طريق عرضها في رسوم بيانية، أو جداول.

2- يهدف أيضا إلى التعبير عن الحقائق التي تم الوصول إليها بطريقة إنشائية، بمعنى أن توضع في صورة عددية بحيث تكون واضحة ودقيقة لأي أحد يطلع عليها.

3- يعمل على مقارنة المجموعات المختلفة من البيانات والمعلومات، كما يعمل أيضاً على إيجاد علاقة تربط بين هذه المجموعات المختلفة.

4- أيضا يسهل من عملية التنظيم والتخطيط وذلك لأنه يقوم بالتنبؤ بالبيانات المستقبلية.

5- كذلك يعمل على استخلاص النتائج، ومن ثم القيام بأخذ قرارات منطقية وصحيحة تتناسب مع المجتمع، وكذلك مع النتائج التي تم الوصول إليها.

بعد معرفة أقسام علم الإحصاء، وتعريف هذا العلم الذي لا يعد حديثاً بل هو معروف من قديم الزمن نقول أنه كان يستخدمه الكثير من القادة والملوك والحكام في حصر أعداد الجنود، والأسلحة لخوض الحروب، فعلم الإحصاء معروف ومستخدم من قديم الأزل.