التحليل الاحصائي للبيانات


التحليل الاحصائي للبيانات

التحليل الاحصائي للبيانات

يعتبر التحليل الإحصائي للبيانات من أهم مؤشرات نجاح البحث أو الدراسة العلمية حيث يعد التحليل الإحصائي للبيانات هو العملية المنوط بها تجهيز بيانات البحث التي تم رصدها بشتى الطرق.

* ماذا يقصد بالتحليل الإحصائي للبيانات

لا يقتصر التعريف الخاص بالتحليل الإحصائي للبيانات على مفهوم واحد وإنما يشمل التعريف عدة مفاهيم ومن أهمها:-

1- التحليل الإحصائي للبيانات هو تلك العملية الإجرائية التي يقوم فيها الباحث بتحضير كافة البيانات التي توصل لها ليقوم بإتمام عملية التحليل لكافة هذه البيانات والوصول لاستنتاجات تكون بمثابة معلومة موثقة ذات قيمة وفاعلية ويتحدد بناءً عليها مسار نتائج البحث.

2- كما يمكن تعريف التحليل الإحصائي للبيانات على أنه ذكر الباحث لمجتمع البحث الذي تتم من خلاله الدراسة مع تقديم الشرح الوافي لصفات وخصائص هذا المجتمع من حيث المميزات والسلبيات حتى يصل الباحث في نهاية بحثه وتحليله الإحصائي غلى مزايا المجتمع وفقًا لعينة البحث المأخوذة من نفس المجتمع.

يلجأ الباحث إلى انتقاء عينة البحث والتي سيتم إجراء التحليل الإحصائي للبيانات المستمدة من هذه العينة والتي يتم اختيارها بناءً على العديد من الأسس والمعايير إلى أن يصل للصفات الخاصة بالمجتمع والتي هي محل البحث.

* علم التحليل الإحصائي للبيانات

يعتبر التحليل الإحصائي للبيانات أحد العلوم التي تتفرع من علم الاقتصاد إلا أن التحليل الإحصائي للبيانات يعتبر من العلوم التي ظهرت فقط في العصور الوسطى ولم يظهر بظهور علم الاقتصاد الذي عرف منذ اقدم الحضارات كالحضارة الفرعونية.

بدء ظهور فكرة التحليل الإحصائي للبيانات مع عصر الاقطاعيين ممن حاولوا رصد وإحصاء الممتلكات الشخصية للأفراد ممن وقعوا تحت سيطرتهم بحيث يتم إحصاء كافة بياناتهم تمهيدًا لفرض الضرائب.

ومع تطور المجتمعات تطورت الحاجة إلى التحليل الإحصائي للبيانات والذي أصبح من الأمور المهمة في استخدام المعطيات المتاحة وتحليلها والتنبؤ بكثير من الأمور بناءً على هذه النتائج.

مع التطورات التكنولوجية المتلاحقة التي عملت على استحداث كافة القطاعات تطور أيضًا التحليل الإحصائي للبيانات وأصبح من السهل إجراء أي عملية تحليل إحصائي للبيانات اعتمادًا على برامج تقنية متطورة.

أسهمت التكنولوجية الحديثة في رصد وتحليل البيانات إحصائيًا بشكل دقيق والوصول لنتائج دقيقة وغير قابلة للخطأ حتى أنه أصبح أداة من أدوات فهم المجتمعات ودراستها ودراسة أنماط السكان.

* خطوات التحليل الإحصائي للبيانات

كي يتم التحليل الإحصائي للبيانات بشكل دقيق لا بد أن يسير الباحث وفقًا لخطط مدروسة وخطوات محددة يتم من خلالها إتمام عملية التحليل الإحصائي للبيانات والخروج بنتائج مفيدة ودقيقة وتسهم في إظهار أهمية البحث.

تتوقف نتائج التحليل الإحصائي للبيانات على اختيار نوع الاختبار الإحصائي وذلك من خلال مجموعة معايير أساسية تحدد نوعية الاختبار ومنها:-

1- نوعية البيانات الخاصة والتي تتسق مع المتغيرات التابعة مباشرةً.

2- تحديد نوعية العلاقات التي يهدف الباحث إلى إجراء التحليل الإحصائي لها.

3- الوقوف على العدد الحقيقي للمتغيرات المستقلة والتي سيقوم الباحث باستخدامها ودراستها.

4- بناءً على عدد المتغيرات المستقلة يتم تحديد عدد مستويات هذه المتغيرات من قبل الباحث.

على الباحث بعد ذلك أن يكون لديه القدرة على التفريق بين الاختبارات المعلمية والاختبارات غير المعلمية بناءً على تحديد نوع الاختبار الإحصائي.

من أهم ملامح الاختبارات المعلمية ملمح تحقيق الفرضية بحيث يتم التنسيق بين نوعية البيانات التي سيتم إجراء التحليل الإحصائي لها ومدى اتساقها مع مقياس الفترة، وأن يكون التوزيع الخاص بمجتمع الدراسة طبيعيًا مع احتواء مجتمع البحث على نفس الاختلافات المتوافرة في عينة الدراسة والتي سيتم إجراء التحليل الإحصائي لبياناتها.

أما الملمح الأساسي في الاختبارات غير المعلمية هو تحقق الفرضية التي تؤكد على أن تكون البيانات في مستوى قياس رتبي وأن يوزع مجتمع الدراسة توزيع حر.

حال قدرة الباحث على التمييز بين الختبارات المعلمية والاختيارات غير المعلمية عليه أن يمهد لاختيار الاختبارات التي تتسق وتتوافق مع نوعية الدراسة وفقًا لمزايا كل منهما.

تعتبر الاختبارات المعلمية هي الأكثر قوة بالمقارنة مع الاختبارت غير المعلمية.

تستخدم الاختبارات المعلمية كافة المعلومات الموجودة في البيانات التي تم جمعها.

تعتبر الاختبارات المعلمية ذات قدرة اكبر من حيث تحديد الدلالات التي تحدد الاختلافات الهامة.

تقدم الاختبارات غير المعلمية ترتيب للبيانات فقط.

يتعين بعد هذه الخطوات اختبار الفرضيات من قبل الباحث من خلال تحديد فرض العدم وتحديد الفرض التجريبي واختيار مستوى الدلالة المتسق مع الدراسة وبياناتها.

تحدد مستوى الدلالة الإحصائية من خلال اتجاه الاختبار إما باختيار اتجاه الاختبار الواحد أو اتجاهين.

على الباحث أيضًا تحديد درجة الحرية من خلال تحديد عدد القيم التي يمكن إجراء التغييرات عليها ويتم تحديد الحرية من خلال اتباع الباحث معادلة معينة.

* طرق التحليل الإحصائي للبيانات

 تتوافر العديد من طرق إجراء التحليل الإحصائي والتي تطورت كثير مع الطفرات التكنولوجية الهائلة التي لحقت بكافة المجالات وخاصة التطورات التقنية في برامج الحاسوب والتي مكنت الباحثين من إجراء التحليل الإحصائي للبيانات بدقة عالية.

يجب على كافة الباحثين التأكد من الإلمام بطبيعة برامج التحليل الإحصائي للبيانات بحيث يضمن استخدامها بشكل سليم.

على الباحث تجنب الخطأ في استخدام التطبيقات بحيث يتجنب الخطأ في النتائج الخاصة بالتحليل الإحصائي للبيانات ومن أهم البرامج المستخدمة في التحليل الإحصائي للبيانات:-

1- برنامج SPSS للتحليل الإحصائي.

2- برنامج SAS للتحليل الإحصائي.

3- برنامج EVIEWE للتحليل الإحصائي.

4- برنامج MINITAB.

التحليل الإحصائي للبيانات هو عصب العملية البحثية ومؤشر نجاح البحث ووصول الباحث لنتائج دقيقة قائمة على تحليل إحصائي منطقي للبيانات التي تم جمعها، لذا على الباحث إجراء خطوات التحليل الإحصائي للبيانات بشكل صحيح مع الاعتماد على برامج الإحصاء واستخدماها بشكل صحيح.