كيفية عمل خطة بحث


كيفية عمل خطة بحث

كيفية عمل خطة بحث

ليس من السهل أبدًا على جميع الباحثين كيفية عمل خطة بحث خاصة برسالتهم، حيث يتطلب كل مشروع بحثي التخطيط المسبق، وكلما كان التخطيط أفضل، كان المشروع أكثر نجاحًا، لذلك فإن إعداد أو كيفية عمل خطة بحث واحدة من أهم المهام التي ستقوم بها كمرشح للحصول على درجة الدكتوراه، ونحن نقدم لكم من خلال هذه المقالة الموجزة بعض الإرشادات الأساسية لإعداد خطة بحث واستخدامها كخارطة طريق أثناء تجربتك في إعداد رسالتك.

* ما هي الخطة البحثية؟

في بداية الدكتوراه أو الماجستير لابد على كل باحث أن يحدد مشكلة بحث في أي مجال، والبحث عن حل أمثل لها، وتلك المشكلة التي يبحث عنها لم يتم بحثها حتى الآن، ولكنها هامة بشكل واضح ولديها مجال للدراسة، فخطة البحث عبارة عن نموذج أو نظام تقوم بتصميمه لمساعدتك في تنظيم أفكارك حول موضوعك ، وجدولة الوظائف المحددة التي تحتاج إلى القيام بها ، وتصور منتج نهائي.

لا يوجد شيء مُسَلَّم به حتى الآن لجميع خطط البحث، حيث تأتي الخطط بأشكال وأحجام مختلفة، ولكن من الشائع بين الجميع وجود هيكل وإطار زمني، حيث يتم التخطيط للبحث دائمًا على مراحل، وكل مرحلة مرتبطة بالهيكل التالي ومصممة على حسب المدة التي ستستغرقها، وهناك شيئان مهمان يجب تذكرهما عند البدء في تصميم أو كيفية عمل خطة بحث.

أولًا- تواجد المشرف باستمرار لتقديم المشورة لك :-

يتحتم على مشرف الرسالة أن يكون لديه خبرة في تخطيط البحوث، وبعد موافقته على الإشراف عليك في المقام الأول، وأن يرشدك دائمًا في تلخيص وتجميع أفكارك وصياغة خطتك، أيضًا بالتشاور مع المشرف الخاص بك يجب أن يكون قادرًا خلال الأشهر الأولى من حصولك على درجة الماجستير على تحديد المهام الرئيسية وتحديد الترتيب الذي ينبغي القيام به في مرحلة التحضير للدكتوراه، وباقي أعضاء فريق دراسات الدكتوراه لديك يخرجون ما لديهم من خبرة في مجال التخطيط لتلك البحوث الأكاديمية أو العلمية، وسيسعدهم مناقشة خطتك في اجتماعاتك التي تُعقد كل فترة ما حسب ما تعتمده الجامعة التابع لها كل باحث، ولكن سيتم إنجاز معظم العمل مع المشرف قبل اجتماع الفريق.

ثانياً- تغيير الخطط البحثية مع تقدم البحث :-

ستجد دائمًا أن الهيكل الذي كنت تتخيله أولًا يحتاج إلى تعديل، وأن الإطار الزمني الذي تحدده قد فات أوانه، لذلك قمنا بإفادتك من خلال معرفة أسرار كيفية خطة عمل بحث، وهي:-

1- إدراك أن الخطة البحثية هي دائمًا قيد التنفيذ.

2- القدرة على ضبط هيكل المشروع وإطاره الزمني دون إغفال أهدافه.

* بعض القضايا التي يجب مراعاتها عند البدء في كيفية عمل خطة بحث :-

لا يمكن تصميم قالب متعدد التخصصات لخطة بحثية، حتى بالنسبة للتخصصات الموجودة في البيئة الواحدة، لكن المشكلات التالية شائعة في معظم التخصصات في العلوم الاجتماعية والقانون، وقد تجدها مطالبات مفيدة لخطة البحث الخاصة بك، سواء في بداية رسالة الماجستير إلى أن تنتهي الدكتوراه، وهي كالتالي:

* صياغة الأسئلة البحثية والفرضيات :-

1- ما الأسئلة التي تطرحها في مشروعك البحثي؟

2- هل هناك أي فرضيات محددة تقوم باختبارها؟ وماذا تتوقع أن تجد؟

3- هل أنت على دراية بما كان مكتوبًا في الرسائل السابقة ذات الصلة بالموضوع أو البحث الذي تتناوله؟

4- هل يمكنك أن توضح بدقة كيف يعتمد سؤال البحث على ما هو معروف حاليًا عند افتراض أو وضع بعض النظريات؟

5- هل يسد بحثك فجوة في المجال الذي تكتب فيه؟، وهل يمكنك تحديد هذه الفجوة؟

* وضع خطة التحقيق الخاصة بك لاختبار فرضيتك :-

1- ما هي الأساليب المنهجية التي ستستخدمها؟ ولماذا هي الأنسب؟

2- كيف ستقوم بجمع بياناتك (المصادر، الوثائق، المسوحات، التجارب، مجموعات البيانات، المقابلات، .... إلخ)؟

3- هل ستحتاج إلى أي تدريب إضافي قبل تطبيق أساليب التحليل أو جمع البيانات؟ وهل تعرف أين تجد هذا التدريب؟

4- كيف ستقوم بتنظيم وتحليل بياناتك؟

5- كيف ستفسر بياناتك للجنة المناقشة؟

* مراجعة النتائج الخاصة بك :-

1- كيف تكتشف نتائجك هدفك الأصلي؟

2- هل تثبت أو تدحض (تزيل) فرضيتك؟

3- ما هي المعلومات الجديدة التي تقدمها في مجال بحثك؟

* استخلاص النتائج :-

1- ما هي الاستنتاجات التي يمكنك استخلاصها من عملك حتى الآن؟

2- الخطوة القادمة بعد الانتهاء من البحث هي النظر إلى النتائج والاستنتاجات التي توصلت إليها حتى الآن، وبالتالي ما العمل الإضافي الذي يجب القيام به بعدها؟

* تقديم ونشر البحوث الخاصة بك :-

1- أين تنوي تقديم نتائج عملك؟

2- أين تنوي نشر نتائج عملك؟

وفي كل حالة تحاول اكتشاف درايتك بما هو مطلوب لتقديم أو النشر بالطريقة التي تخطط لها أو كليهما معًا؟

* كتابة رسالتك :-

1- هل أعدت خطة أطروحتك إعدادًا جيدًا، حيث (يجب عليك القيام بذلك في أقرب وقت ممكن في مشروع البحث الخاص بك)؟

2- هل لديك تخطيط أولي لفصول أطروحتك؟

3- هل أنت على دراية بأفضل طريقة لتقديم عملك في شكل أطروحة وما هي المتطلبات؟

4- ما التقدم الذي أحرزته في كتابة فصول أطروحتك؟

5- متى تأمل في الانتهاء من المسودة الأولى؟

6- متى تأمل أن تناقش بحثك أمام اللجنة المشرفة؟

* الخلاصة :-

التخطيط الفعال لـ كيفية عمل خطة بحث يلزم اقتراح بحثي، الذي يعتبر بمثابة وصف أكثر تفصيلًا للمشروع الذي سيقوم به كل باحث، حيث يُطلب منه أحيانًا من بعض الأقسام تقديم اقتراح بحث كجزء من تقييم أطروحتك الخاصة بك، ولكن الأمر يستحق إعدادًا واحدًا حتى لو لم يكن هذا متطلبًا رسميًا من المقرر الدراسي، لذلك يجب أن تبني على التفكير الذي قمت به في تحديد مشكلة البحث الخاصة بك حول المناقشات التي أجريتها مع مشرفك، وفي القراءة المبكرة التي قمت بها بشأن هذا الموضوع، من خلال اقتراح بحث شامل سيجعلك تفكر في ما ستفعله بالضبط، وسوف يساعدك عندما تبدأ في كتابة المشروع، وذلك سعيًا لتصميم كيفية عمل خطة بحث يشيد إليها كل من يقرأها.