مواضيع ذات صله

مفهوم البحث العلمي


مثال بحث علمي متكامل


خطوات البحث العلمي مع مثال


كيفية ترتيب المراجع العربية والانجليزية في البحوث العلمية


أخلاقيات البحث العلمي

بحث علمي


أخلاقيات البحث العلمي

أخلاقيات البحث العلمي

تعتبر أخلاقيات البحث العلمي هي المبادئ الأخلاقية التي يجب على الشخص اتباعها بغض النظر عن المكان أو الوقت، وينطوي السلوك الأخلاقي على فعل الشيء الصحيح في الوقت المناسب، كما تركز أخلاقيات البحث  العلمي على المبادئ الأخلاقية التي يجب على الباحثين اتباعها في مجالات البحث الخاصة بكل منهم.

ويمكن تعريف الأخلاق علي أنها قواعد السلوك التي تميز بين السلوك المقبول وغير المقبول، فعندما يفكر معظم الناس في الأخلاق فإنهم يفكرون في قواعد للتمييز بين الصواب والخطأ، حيث يتعلم معظم الناس القواعد الأخلاقية في المنزل أو في المدرسة أو في الكنيسة أو في بيئات اجتماعية أخرى.

على الرغم من أن معظم الناس يكتسبون إحساسهم بالصواب والخطأ أثناء الطفولة  إلا أن التطور الأخلاقي يحدث في جميع مراحل الحياة، والبشر يمرون بمراحل مختلفة من النمو أثناء نضوجهم، كما تعتبر أخلاقيات البحث العلمي مهمة ليس فقط بالنسبة للبحث العلمي وإنما ذات قيمة أيضًا في دراسات أخرى.

وأحد التفسيرات المعقولة لهذه الاختلافات هو أن جميع الناس يتعرفون على بعض القواعد الأخلاقية الشائعة، ولكنهم يفسرونها ويطبقونها ويوازنونها بطرق مختلفة في ضوء قيمهم وخبراتهم في الحياة، على سبيل المثال  يمكن أن يتفق شخصان على أن القتل خاطئ ولكنهما يختلفان حول أخلاق الإجهاض لأن لديهم فهمًا مختلفًا لما يعنيه أن يكون المرء إنسانًا.

* هل يتفقا الأخلاق والقانون؟

لدى معظم المجتمعات أيضًا قواعد قانونية تحكم السلوك، لكن القواعد الأخلاقية تميل إلى أن تكون أوسع نطاقًا وأكثر رسمية من القوانين، على الرغم من أن معظم المجتمعات تستخدم القوانين لفرض المعايير الأخلاقية المقبولة على نطاق واسع والقواعد الأخلاقية والقانونية التي تستخدم مفاهيم مماثلة، إلا أن الأخلاق والقانون لا يتماثلان، فقد يكون الإجراء قانونيًا ولكنه غير أخلاقي أو غير قانوني ولكنه أخلاقي، ويمكننا أيضًا استخدام المفاهيم والمبادئ الأخلاقية لانتقاد القوانين أو تقييمها أو اقتراحها أو تفسيرها.

ويركز اتخاذ القرارات الأخلاقية في البحوث الأكاديمية على توفير أقصى قدر من الفوائد للمشاركين، حيث إن اتباع  أخلاقيات البحث العلمي  أمر حاسم حقًا للحفاظ على نزاهة البحث، نظرًا لأن البحث غالبًا ما ينطوي على قدر كبير من التعاون والتنسيق بين العديد من الأشخاص المختلفين في مختلف التخصصات والمؤسسات، فإن المعايير الأخلاقية تعزز القيم الأساسية للعمل التعاوني.

كما توفر أخلاقيات البحث العلمي إرشادات حول السلوك المسؤول للباحث، بالإضافة إلى ذلك يقوم بتثقيف ومراقبة العلماء الذين يقومون بإجراء الأبحاث لضمان مستوى أخلاقي عالي.

 وفيما يلي ملخص عام لبعض أخلاقيات البحث العلمي وتتضمن:

1- الأمانة :-

وهي الإبلاغ بصدق عن البيانات والنتائج والأساليب والإجراءات وحالة النشر، وعدم القيام بتصنيع أو تزوير أو تشويه البيانات.

2- الموضوعية :-

وهي تتضمن السعى جاهدين لتجنب التحيز في التصميم التجريبي.

3- النزاهة :-

وهي الحفاظ على الوعود والاتفاقات وتصرف بإخلاص لتحقيق اتساق الفكر والعمل.

4- الحذر :-

وهو تجنب الأخطاء والإهمال والتفحص بعناية ونقد عملك الخاص وعمل زملائك أو الاحتفاظ بسجلات جيدة للأنشطة البحثية.

5- الانفتاح :-

مشاركة البيانات والنتائج والأفكار والأدوات والموارد، ويوصى فيه بأن تكون منفتحًا على النقد والأفكار الجديدة.

6- احترام الملكية الفكرية :-

تكريم براءات الاختراع وحقوق التأليف والنشر وغيرها من أشكال الملكية الفكرية، لذلك لا يجب استخدام البيانات أو الطرق أو النتائج غير المنشورة دون إذن، إذ لابد أن ننسب الفضل إلى أهله.

7- السرية :-

حماية الاتصالات السرية مثل الأوراق أو المنح المقدمة للنشر وسجلات الأفراد والأسرار التجارية أوالعسكرية وسجلات المرضى.

8- النشر المسؤول :-

نشر من أجل النهوض بالبحوث والمنح الدراسية، وليس فقط التقدم في حياتك المهنية مع تجنب نشر الإسراف والتكرار.

9- التوجيه المسؤول :-

ويتمثل في المساعدة في تثقيف وتوجيه وإرشاد الطلاب و تعزيز رفاهيتهم والسماح لهم باتخاذ القرارات الخاصة بهم.

10- احترام الزملاء :-

وتتضمن احترام زملاء العمل بشكل عام، والتعامل معهم بشكل منصف.

11- المسؤولية الاجتماعية :-

وهو تعزيز الصالح الاجتماعي ومنع أو تخفيف الأضرار الاجتماعية من خلال البحوث والتعليم العام والدعوة.

12- عدم التمييز :-

تجنب التمييز ضد الزملاء أو الطلاب على أساس الجنس أو العرق أو غير ذلك من العوامل التي لا تتعلق بالكفاءة العلمية والنزاهة.

13- المهارة :-

الحفاظ على كفاءتك المهنية وخبرتك وتحسينها من خلال التعليم، والتعلم مدى الحياة و اتخاذ خطوات لتعزيز الكفاءة في العلوم ككل.

14- الشرعية :-

معرفة وإطاعة القوانين والسياسات المؤسسية والحكومية ذات الصلة.

15- الاعتناء بالحيوان :-

إظهارالاحترام والعناية المناسبة للحيوانات عند استخدامها في البحث، حيث لا يجب القيام بإجراء تجارب حيوانية غير ضرورية أو سيئة التصميم.

16- حماية البشر :-

عند إجراء البحوث حول الموضوعات البشرية، يتم التقليل من الأضرار والمخاطر، وتعظيم الفوائد واحترام كرامة الإنسان والخصوصية والحكم الذاتي، ففي الواقع  يواجه الباحثون مجموعة من المتطلبات الأخلاقية، كما يجب عليهم تلبية المعايير المهنية والمؤسسية والاتحادية لإجراء البحوث مع المشاركين من البشر وغالبًا ما يشرفون على الطلاب الذين يقومون بتدريسهم ويتعين عليهم حل مشكلات التأليف فعلى سبيل المثال لا الحصر تعد أخلاقيات البحث العلمي فريدة من نوعها إلى حد ما ضمن الأخلاقيات المهنية بمعنى يتطلب العلم الممارسة الأخلاقية للعلوم.

* ما هي سوء السلوك البحثي؟

1- التصنيع :-

وهو تكوين البيانات أو النتائج وتسجيلها أو الإبلاغ عنها.

2- التزوير :-

وهو التلاعب بمواد البحث أو تغيير أو حذف البيانات أو النتائج بحيث لا يتم تمثيل البحث بدقة في سجل البحث.

3- الانتحال :-

وهو الاستيلاء على أفكار شخص آخر أو عملياته أو نتائجه أو كلماته دون إعطاء ائتمان مناسب.

 كما لا يشمل سوء تصرف البحث خطأ صادقا أو اختلافات في الرأي.



وسوم



إعلانات