نصائح لكتابة رسالة الماجستير


نصائح لكتابة رسالة الماجستير

نصائح لكتابة رسالة الماجستير

          السبب في كتابة هذا المقال هو تقديم مجموعة من النصائح للمقبلين على دراسة الماجستير في شكل رسالة ، حيث تواجههم العديد من المشكلات في فهم المطلوب منهم أن يبدأوا به ، والخطوات التي يجب أن يسيروا فيها على الترتيب ، ونبين هذه الخطوات في شكل نصائح فيما يلي :-

أولاً- تحديد مشكلة البحث :-

          برغم أن مشكلة ليست أول ما يكتب في الرسالة ، ولا حتى في المقترح الأولي للرسالة ، ولكن دائماً ينبغي أن يبدأ الباحث باختيار مشكلة البحث ، والمشكلة هي ذاتها موضوع البحث أو الرسالة ، وعلى أساسها يستطيع الباحث صياغة عنوان الرسالة .

ثانياً- تحديد المنهج العلمي :-

          بعد اختيار الباحث لمشكلة البحث التي يرغب في دراستها أو الموضوع الذي ستتناوله الدراسة ، ينبغي عليه أن يحدد المنهج العلمي الذي سيسير على خطاه في كتابة الرسالة ، فالمنهج العلمي ينعكس على صياغة العنوان ، وكذلك ينعكس على طريقة الكتابة التي سيسير عليها الباحث ، والأدوات التي سيستخدمها لتأكيد نتائج دراسته ، بل ويحدد نوع النتائج التي ينبغي أن يصل إليها الباحث في نهاية رسالته .

ثالثاً- صياغة عنوان الرسالة :-

          بعد تحديد المنهج العلمي الذي سيسير عليه الباحث يجب عليه البدء في صياغة العنوان وفق هذا المنهج ، فالمنهج التجريبي مثلاً يصاغ فيه العنوان على شكل أثر متغير على متغير أخر ، والمنهج الوصفي تكون صياغة العنوان على شكل أسلوب تحليلي أو مقارنة وهكذا لكل منهج طريقة لصياغة العنوان .

رابعاً- كتابة مقترح الرسالة أو البروبوزال :-

          بعد تحديد المشكلة والمنهج وصياغة العنوان يبدأ الباحث في كتابة المقترح الذي سيقدم إلى المشرف على الرسالة والذي يجب أن يتضمن مجموعة من العناصر هي : العنوان ، والمقدمة ، والمشكلة ، والأهداف ، والأهمية ، والدراسات السابقة ، والتعليق عليها ، وما يميز الدراسة عن غيرها ن ومصطلحات الدراسة ، وأدوات الدراسة .

خامساً- البدء بكتابة الرسالة :-

          بعد موافقة المشرف على المقترح المقدم إليها يجب ان يبدا الباحث بكتابة الجانب النظري للرسالة ، والذي يحتاج لجهد واضطلاع كبيرين ، وبعد الانتهاء من هذا الجزء ينتقل لتحليل النتائج التي انتهت إليها الأداة المستخدمة في الدراسة ، ثم كتابة التوصيات التي يراها الباحث .