مواضيع ذات صله

اختيار موضوع الرسالة والبحث العلمي


امثلة عن عنوان البحث العلمي


كيف تختار موضوع لرسالة أو بحث الماجستير أو الدكتوراه والبحث العلمي وبحث التخرج ؟


مقترح عناوين دكتوراه


كيف اختار عنوان البحث أو الرسالة ؟

بحث علمي


كيف اختار عنوان البحث أو الرسالة ؟

كيف اختار عنوان البحث أو الرسالة ؟

يتردد هذا السؤال كثيراً لدى طلاب الماجستير والدكتوراه ، وكذلك الراغبين في كتابة البحوث العلمية المحكمة ، ويتم الإجابة عن ذلك فيما يلي ، فبعد تحديد الباحث للتخصص الذي يرغب بالكتابة فيه ، وموافقة المشرف على الإشراف على رسالته سواء الماجستير أو الدكتوراه ، يجب عليه أن يبدأ بوضع عنوان لبحثه أو رسالته .

* كيفية البحث عن عنوان جيد للبحث أو الرسالة :-

          ولكي يختار الباحث أو الطالب للماجستير أو الدكتوراه عنواناً جيداً لبحثه أو رسالته يجب عليه قراءة العديد من الكتب المختصة بمجاله ، والمصادر ، والابحاث العلمية ، القديمة والحديثة ، والتي تمثل مدارس فكرية مختلفة ومتباينة ، ولا يجب أن تكون هذه القراءة مجرد اطلاع بسيط ن ولكن يجب أن تكون تمحيصاً وتدقيقاً لمحتوى هذه المصادر بشكل هادئ ومتأني ، وفي نهاية هذا التأمل سيصل الباحث إلى عدد من العناوين التي تصلح أن تكون عنواناً لبحثه أو رسالته ، فيفندها ويختار منها ما يتفق مع ميله وهواه ، وما يتفق مع إمكانياته العلمية والمادية ، وما يتوفر له القدر الكافي من المراجع العلمية .

* شروط العنوان الجيد :-

1- أن يكون العنوان جديداً ومبتكراً :-

          حيث لا يجوز أن يجوز عنوان البحث أو الرسالة العلمية مكرراً أو تم البحث فيه من قبل باحثين أخرين ، فالعنوان الجديد يعطي انطباعاً جيداً للقارئ بأنه بقراءة هذا البحث أو الرسالة فإنه سيستفيد بشيء جديد في مجال تخصصه.

2- عدم طول عنوان البحث :-

          يجب أن يكون عنوان البحث غير طويل جداً ، بحيث يتم التعبير عن محتوى البحث أو الرسالة بالعنوان ، بحيث يستطيع القارئ معرفة محتوى البحث أو الرسالة بمجرد الاطلاع على العنوان ، ولكن بعبارات موجزة مختصر معبرة ودقيقة .

3- أن يكون عنوان البحث معبراً عن مضمونه :-

          حيث ان العنوان يجب أن يفهم منه المضمون الذي يحتويه البحث ويشمله ، ولا يكون العنوان مخالفاً للمحتوى ، وإلا فقد الكاتب ثقة القارئ .

4- مرونة عنوان البحث وشموليته :-

          فيجب أن يكون عنوان البحث مرناً وشاملاً لكل ما له صلة أو علاقة بموضوع البحث ، بحيث إذا اقتضت الحاجة التطرق لأي موضوع فرعي ليس من صميم موضوع البحث ولكن له صلة به ، فلا يعد ذلك خروجاً عن مضمون البحث والهدف منه .

5- أن يجدد العنوان التخصص أو الجزئية التي يتناولها البحث بشكل دقيق :-

          تدرس البحوث العلمية والرسائل الجامعية الجزئيات الدقيقة جداً في التخصصات المختلفة ، بحيث لا ينبغي أن يكون البحث العلمي أو الرسالة عاماً ؛ فلن يستطيع الباحث الإلمام بكافة جوانب الموضوع ، وسينتهي به الامر إلى الفشل ، وعدم تحقيق الغرض المطلوب من البحث أو الرسالة ، لذلك يجب أن يكون عنوان البحث أو الرسالة مركزاً ومدداً ودقيقاً بحيث يكون مختصاً بجزئية محددة في التخصص الذي اختار الباحث الكتابة فيه .

6- موضوعية عنوان البحث ووضوحه :-

          يجب أيضاً أن يكون عنوان البحث أو الرسالة موضوعياً يدل على محتوى البحث أو الرسالة ، وموضوعها ، ولا يكون عبارة عن ألفاظ جذابة أشبه بالإعلانات التجارية منها للأعمال العلمية .



وسوم



إعلانات