صياغة مشكلة البحث


صياغة مشكلة البحث

صياغة مشكلة البحث

أولاً- تحديد مشكلة البحث :-

          أول خطوة يخطوها الباحث في دراسته هي تحديد مشكلة البحث أو الدراسة الخاصة به ، فلابد لأي دراسة أن تحتوي على مشكلة أو موضوع تنصب عليه ، وتعمل على حله ، وقد تكون مشكلة البحث مشكلة في مجتمع الباحث ، أو في بيئة العمل ، موضوع مهم في الحياة .

ثانياً- تعريف مشكلة البحث :-

          يمكن تعريف مشكلة البحث بأنها النقطة التي يريد الباحث دراستها وتحقيقها وفهمها ، فهي عبارة عن التساؤلات التي يطرحها الباحث في دراسته ، وتكون مهمة الدراسة الإجابة على هذه التساؤلات ، وهذه الأسئلة لابد أن تكون عبارة عن جملة استفهامية تتكون من متغيرين على الأفل .

ثالثاً- صياغة مشكلة البحث :-

          ويجب على الباحث أن يقوم بصياغة مشكلة البحث بأسلوب واضح ومباشر ومحدد ، بحيث يفصل موضوع الدراسة عن كافة المجالات الأخرى ويحدده ويخصصه ، ويكون ذلك من خلال عبارات واضحة ومفهومة .

          ومن الخطأ أن يقوم الباحث بنقل عنوان البحث أو الرسالة كما هو دون أدنى تعديل على أنه مشكلة البحث ، فلابد أن تكون مشكلة البحث أكثر تفصيلاً من العنوان ، ويطرح فيها الباحث كافة تساؤلات البحث ، ويوضح متغيراته .

          كذلك لا يجب الخلط بين المشكلة بمفهومها الدقيق ، ومشكلة البحث ، فالمشكلة هي معضلة أو ضائقة يصعب حلها ، أما مشكلة البحث فهي قد تكون مشكلة مجتمعية يعاني منها مجتمع ما ، وقد تكون تحليل لنتائج دراسات سابقة ، أو ظاهرة لم يتناولها أحد سابقاً بالبحث والدراسة .

رابعاً- ما يجب على الباحث مراعاته أثناء اختيار مشكلة البحث :-

          يجب على الباحث أثناء اختيار مشكلة البحث مراعاة ما يلي :-

1- أن يختار موضوعاً يميل إليه ؛ حتى لا يشعر بالملل أثناء البحث والكتابة فيه .

2- أن يختار موضوعاً يتوافر فيه المراجع الكافية لإكمال بحثه .

3- أن يتجنب المواضيع الغامضة والغير واضحة المعالم والحدود .

خامساً- طرق صياغة مشكلة البحث :-

          توجد طريقتان لصياغة مشكلة البحث هما :-

الطريقة الأولى : صياغة مشكلة البحث على شكل عبارة لفظة تقديرية .

الطريقة الثانية : صياغة مشكلة البحث على  شكل سؤال أو أكثر من سؤال .

          وتفضل طريقة صياغة مشكلة البحث على شكل سؤال أو أكثر من سؤال وذلك لأنها :-

1- يكون واضحاً في الأسئلة المتغيرات والعلاقة التي تربط بينها .

2- يفهم بذلك أن إجابة هذه الأسئلة هو الهدف النهائي للدراسة .

3- تساعد على تحديد الهدف الرئيسي للدراسة بشكل أسهل .

سادساً- معايير صياغة مشكلة البحث :-

          هناك ثلاثة معايير يجب أن يراعيها الباحث أثناء صياغة مشكلة البحث هي :-

1- أن تكون الصياغة واضحة وبعيدة عن الغموض ودقيقة في ألفاظها بحيث يفهم منها بسهولة الهدف من الدراسة ومعالمها وحدودها .

2- أن يتبين من الصياغة المتغيرات التي تحتوي عليها الدراسة ، والعلاقة بين هذه المتغيرات .

3- أن تكون مشكلة البحث واضحة المعالم والحدود بحيث يسهل التوصل إلى حل لها .

سابعاً- معايير تقويم مشكلة البحث :-

          هناك مجموعة من الأسئلة أو المعايير التي يجب أن تتوافر في مشكلة البحث حتى يمكن قبولها ، واعتبارها أساس لبحث علمي ناجح ، وهي :-

1- مدى حداثة الموضوع الذي تعالجه مشكلة البحث ، فهل تعالج موضوع جديد أم مكرر ؟

2- الإضافة العلمية التي ستسهم بها النتائج النهائية للبحث ، أو ما مدى إسهام هل مشكلة البحث في مجال تخصص الباحث ؟

3- مدى وضوح صياغة مشكلة البحث ودقتها ، أو هل تم صياغة مشكلة البحث بعبارات دقيقة وواضحة ؟

4- هل سينتج عن حل مشكلة البحث عن توجيه الأنظار لحل مشاكل أخرى في نفس التخصص العلمي ؟

5- مدى إمكانية تعميم النتائج التي انتهى إليها الباحث في دراسته .

6- مدى الفائدة التي ستعود على المجتمع والباحث مادياً أو معنوياً .