مواضيع ذات صله

مقترح عناوين دكتوراه


نموذج لكتابة مشكلة البحث


كيفية كتابة مشكلة البحث


صياغة مشكلة البحث


اعداد ابحاث علمية

بحث علمي


اعداد ابحاث علمية

اعداد ابحاث علمية

إن اردت الوصول إلي البحت العلمي الصحيح والمعلومة الصحيحة يجب عليك أن تختار المصدر الموثوق للقيام بالبحوث ورسائل الماجستير والدكتوراه ، ويجب دراسة المناهج الحديثة التي تفيد وتهم المجتمع المعاصر ، وأن يقوم كل متخصص بالكتابة في مجاله لأن البحث العلمي يعتبر هو الوسيلة الموضوعية لمعرفة الحقائق والدلائل المتعلقة بها , حيث توضح المعلومات وتتفتح مجالات المعرفة .

أولاً- تعريف البحث العلمي :-

هو الوسيلة التي نتبعها في معرفة الموضوع بكافة جوانبه وتحليله علمياً لمعرفة كل ما يسبب المشكلة وكل ما يتعلق بها من أمور بهدف الوصول إلي الكثير من الحلول المرضية وعرضها علي أكبر عدد ممكن من المهتمين بالمشكلة أو الذين حاولوا جاهدين في البحث عن حلول لها لخدمة البشرية كلها أو علي الأقل استفادة النسبة الأكبر من المهتمين أو من يهمهم الأمر , ولهذا نحاول في أكاديمية بحث بذل الجهد لكتابة أفضل الرسائل التي تفيد المجتمع .

ثانياً- أنواع البحوث العلمي :-

وتنقسم البحوث العلمية لعدة أقسام منها :-

1- البحوث التطبيقية أو العملية :-

وهي التي تهتم بالمواد العلمية وممارسة المعرفة وتوفيرها والقدرة علي الوصول إلى معارف أخري ذات فاعلية أكبر لحل المشكلات المحيطة وابتكار بنود أخري للإنتاج .

2- البحوث التاريخية :-

وهي البحوث التي تقوم بسرد كل ما حدث فهي تهتم بتذكر الماضي وتحليله لفهم مشكلاته لتجنب الوقوع فيها ويبذل الباحث فيها كل الجهد في جعل الأفراد يقومون بالتغيير محاولة تجديد أفكارهم لما فيه خير البشرية  .

3- البحوث التجريبية :-

هي التي تقوم بتحديد المشكلات حسب المنهج التجريبي للفرضيات وتنظيم كل ما يتعلق بها للتأكد من مدي تحقيقها فعلاً .

ثالثاً- أهداف البحث العلمي :-

من أهم ما يميز البحث العلمي اختلاف أنواعه حسب طبيعة المشكلة المراد حلها .

رابعاً- عناصر البحث العلمي :-

1- المدخلات :-

وتنحصر في معرفة الباحث لكل ما يخص المشكلة ، وإحساسه بمدي أهميتها ، والبحث في حلها ، بالإضافة لخبرته في البحث العلمي ، وتفرغه في دراسة التفاصيل المتعلقة بالموضوع  ومن أين يأتي بالمعلومة ، ويجب أن يكون علي دراية كامله بصحة مصدرها ومصداقية هذا المصدر ، وكل هذا يساعد علي جعل النتائج متميزة ، ويساعد علي التخلص من الصعوبات ومعالجتها .

2- العمليات :-

يمكن للباحث اختبار العوامل التي قام بتحضيرها لإتمام البحث ، منها المنهجية ، والأجهزة ، والأدوات ، وكل ما يهم الموضوع وتحضير العينات المطلوبة وطرق التحليل الإحصائي .

3- المخرجات :-

وهي إعداد كل النتائج وجمعها ، وأيضاً الإحصائيات ونتائجها ، وأخذ بعض الآراء إن استطعنا ذلك ويتم عرضها في جداول مناسبة للبحث .

4- الضوابط التقييمية :-

وهي تقييم ما يخص البحث من عناصر من تجاه متخصصين في نفس المجال وذو خبرة فيه لاعتماده بأن يكون صالحاً لحل المشكلة التي أثيرت داخل البحث ، أو التي كانت موضوع البحث ، ووضع الوسائل العلمية الحديثة التي يثيرها البحت .

ولهذا يجب علي الباحث أن يكون في وضع يتمكن فيه من البحث في الموضوع الذي أراد ، ويضع فيه كل ما يمكن الاسترشاد به في مجال الموضوع الذي أثاره بالقدر الكافي ، ويجمع كل البنود المتعلقة بالبحث حتي اكتمال معالم البحث ، واكتمال كل مدخلاته ومخرجاته ، ويجب أيضا سرد كل ما يتعلق بعناصر البحث العلمي والإلمام التام بالموضوع .



وسوم



إعلانات