مجلات سكوبس العربية


مجلات سكوبس العربية

مجلات سكوبس العربية

للحديث عن مجلات سكوبس العربية ، يجب علينا اولا ، التعرف اكثر عن مجلات سكوبس ، وهل يوجد فعلا ما يسمى مجلات سكوبس العربية  ، وما اهمية هذه المجلات بالباحث في المجالات العلمية ، وهل لابد من الباحث ، ان يكون صاحب بحث في المجلات لكى يذهب بعيدا في مجاله ، وما هي اهمية النشر العلمي في تقدم العلوم ، وهل حقا اللغة الانجليزية تقف عائقا كبيرا أمام الباحث في نشر بحثه او مقاله أو كتابه العلمي ، وهل بسبب ذلك السبب الوجيه تم انشاء مجلات سكوبس العربية ، وهل يوجد معوقات أخرى أمام الباحث أو الكاتب غير اللغة تعوق نشر بحثه ، او كل شيء يصبح سهلا عند نشر بحثه فيما يعرف مجلات سكوبس العربية .

* هل هناك فرق بين مجلات سكوبس العربية ، ومجلات سكوبس العالمية؟

* ما هي سكوبس؟

تعبر سكوبس هي واحدة من أكبر قواعد البيانات المختصة  بالمقالات والكتب والابحاث العالمية ، او لو جاز التعبير ، تعتبر سكوب سهى قاعدة البيانات الأشهر في العالم لم تتمتع به من شروط صارمة ، وقوانين تحكمها ، لقبول النشر العلمي للبحاث او الكاتب ، وتعرف سكوبس بأنها شركة عالمية في المعلومات والتحليل ، وهي حلم لكل باحث في مجلات العلوم كافة علي مستوي العالم النشر فيها ، لم تتمتع من قيمة عالية ، وتزود الباحث بالشهرة والمكانة التي يسعي إليها في المكان الذي يعمل به ، وكانت قد انشئت مجلات  سكوبس منذ ما يقرب عقد ونصف ، وبالتحديد في عام 2004 ، تم تأسيس سكوبس.

كما أنها تغطي كقاعدة بيانات على أكثر من 40 ألف منشور علمي ، و38 الف مجلة علمية ، وان هذه البيانات داخل الشركة يتم تحديثها سنويا ، لذلك يتم أضافة المئات من المنشورات إليها باستمرار ، ولا يتم قبول هذه المنشورات سواء ابحاث او مقالات او كتب بطريقة عشوائية او سهلة لكن يتم اختيار والموافقة علي هذه المنشورات بشكل دقيق للغاية حيث أن هذه المنشورات تخضع لقوانين صارمة ، ينفذ هذه القوانين مجموعة من الخبراء ، لذلك يعتبر سكوبس مكتبة عالمية تحتوى على ألاف المراجع العلمية في جميع ما يخص الانسان والطبيعة  . كما يمكن ضرب مثال علي سبيل المثال لا الحصر ، فان سكوبس تحتوي على اكثر من 650 سلسلة كتب ، وتتكون من 34000 مجلد ، وحوالي مليون وثلاثمائة ألف عنوان مستقل حيث تتم إضافة 20000 عنوان سنويًا تحتوي  الكتب في سكوبس على العلوم الاجتماعية والفنون والدراسات الإنسانية بالإضافة إلى العلوم البحتة والتكنولوجيا والطب .

* ما هي مشاكل مجلات سكوبس العربية؟

مجلات سكوبس العربية، ان البحوث  العلمية العربية لا تجد ذلك الاهتمام  نفسه  في النشر الدولي في مجلات سكوبس كما البحوث الانجليزية، خصوصا في الدراسات الانسانية والعربية والعلوم الاسلامية، وهذا ما يجعل الباحثين الى الذهاب  عن مجلات سكوبس التي تنشر باللغة العربية .

لكن لكي يتم قبول بحثك سواء في مجلات سكوبس العربية أو مجلات سكوبس العالمية ، يجب أن تتوفر الكثير من الشروط لقبول هذا البحث او المقال مثل :-

١- أن يتسم البحث بجودة عالية ، وان تكون لغته العربية او الانجليزية صحيحة مائة في المائة

٢- ان تكون البيانات التي يحتويها البحث دقيقة وواضحة في الجداول والمعادلات الرياضية

٣- ان تكون المصادر والمراجع التي تم ذكرها واعتمد عليها الباحث من مجلات ذات تصنيف سكوبس وله علاقة بموضوع البحث

وكما وضحنا شروط قبول البحث في مجلات سكوبس العربية ، يجب توضيح المعايير التي يتم من خلالها اختيار هذه المجلات :-

١- ان تكون المجلة المراد النشر فيها تحتوي علي محتوي محكم وله وصف عامه لكي يتم من خلاله المراجعة والتحكيم

٢- يتم نشرها بانتظام وان تكون لدي المجلة رقم قياسي دولي

٣- يتم اختيار المجلة من خلال الباحث علي حسب جهة النشر

وحتي لا نغفل شيء في مقالنا لابد من ذكر أهم أسباب فشل الباحث في نشر مجال بحثه سواء في مجلات سكوبس عربية ، او تم نشره باللغة الانجليزية :-

الحقيقة أن هناك الكثير من المعوقات التي تقف بين الباحث ونشر محتواه العلمي في هذه المجلات ولعل أبرز هذه المعوقات ، يرجع منها أسباب عامة ، ومنها ايضا أسباب اخلاقية ومهنية ، واسباب علمية بحته متعلقة بمحتوي البحث.

أولاً- الأسباب العامة

١- ان محتوى المقال او البحث ليس له اهمية

٢-لا يوجد  أصالة للموضوع.

٣- ان المحتوى من الممكن ان يكون متميز لكنه لا يقع ضمن اهتمامات المجلة.

٤- البيانات والمعلومات المقدمة اصبحت قديمة جدا لذلك أصبحت غير وثيقة الصلة بموضوع البحث.

٥- النتائج المتحصل عليها في البحث او المقال مشكوك في صحتها

ثانياً- الاسباب العلمية

١- ان التصميم المتواجد في المحتوى ضعيف في الدراسة

٢- استخدام مراجع قديمة

٣- العينة غير ممثلة لمجتمع الدراسة

٤- الفروض المستخدمة في البحث او الدراسة غير واضحة

٥- ان الاساليب الاحصائية المتواجدة غير صحيحة او تم التشكيك في صحتها

٦- استنتاجات غير مبررة. 

ثالثاً- الأسباب المتعلقة بالتقديم والأسلوب

١- الشكل العام للمحتوى غير منسق

٢- التنظيم في المحتوى غير جيد

٣- اسلوب الكتابة غير علمي وغبر موضوعي ولا يتوفر فيه الشروط العامة

٤- الأخطاء المتكررة في المحتوى ، والاقتباس السيء وعدم الدقة فيه

رابعاً- أسباب تتعلق بأخلاقيات البحث

١- الانتحال المباشر والتزوير

٢- التقدم للنشر في أكثر من مجلة وبأكثر من لغة في نفس الوقت.

٣- كتابة أسماء مؤلفين لم يشاركوا في البحث

٤- كل هذه كانت من اهم اسباب المعوقات لنشر الابحاث  والمقالات والكتب العلمية ، لذلك لمعرفة كيفية النشر في مجلات سكوبس  يجب تجنب كل هذه الاسباب السابقة.

* أشهر المجلات العربية العلمية المحكمة لنشر الأبحاث والمقالات العلمية

١- المجلة العربية للنشر العلمي

إن المجلة العربية للنشر العلمي هي الاسم الثالث في قائمتنا المختارة لأهم مجلات علمية عربية وتهدف هذه المجلة لأن تكون عوناً لجميع الباحثين العرب والأجانب سواء لمساعدتهم في إعداد بحوثهم العلمية أو لنشر هذه الأبحاث وتسليط الضوء عليها.

تعد المجلة هي الأولى في الوطن العربي في مجال النشر العلمي فهي مجلة شاملة تنشر أحدث التطورات في مجال البحوث العلمية بمختلف أنواعها من بحوث طبية وإنسانية وتربوية واجتماعية وتاريخية وأدبية وإسلامية وهندسية وقانونية.

وهي تصدر شهرياً باللغتين العربية والإنجليزية مما جعلها أكثر المجلات العلمية العربية انتشاراً واعتماداً من قبل العديد من الجهات والمؤسسات التعليمية مثل جامعة الملك عبدالعزيز وجامعة زايد وجامعة قطر والجامعة الأردنية.

٢- مجلة العلوم الإنسانية العربية

مجلة علمية محكمة تنشر البحوث والمقالات العلمية في مجال العلوم الإنسانية، وهي تشمل علوم: علوم الدين، علم الآثار، ثقافات الشعوب الإقليمية، الأدب والنقد، علم الاجتماع، الموسيقى، الأنثروبولوجيا، الفلسفة، التاريخ، والفن. المجلة مصنفة ضمن (ISI، وجوجل سكولار) والعديد من التصنيفات الدولية الأخرى، وهي معتمدة للنشر بالجامعات العربية وغير العربية. تنشر المجلة باللغتين العربية والإنجليزية، وذلك بواقع أربع أعداد كل عام. للمجلة مجلس تحرير من أرفع المستويات العلمية بمختلف تخصصات العلوم الإنسانية.

٣- مجلة الشرق الأوسط للنشر العلمي

مجلة علمية محكمة تنشر البحوث والمقالات العلمية في مختلف فروع المعرفة، المجلة مصنفة ضمن (ISI، وجوجل سكولار، ومكتبة الكونجرس بالولايات المتحدة الأمريكية، ومنظمة الصحة العالمية) والعديد من التصنيفات الدولية الأخرى، وهي معتمدة للنشر بالجامعات العربية والدولية. تنشر المجلة باللغة الإنجليزية فقط، وذلك بواقع ثلاث أعداد كل عام. للمجلة مجلس تحرير من أرفع المستويات العلمية بالجامعات العربية والدولية بمختلف التخصصات.

٤- مجلة أنساق للفنون والآداب والعلوم الإنسانية

مجلة علمية محكمة مصدرها دولة العراق تنشر بتخصصات الآداب والفنون والعلوم الإنسانية، وهي تشمل: اللغات، التاريخ، الجغرافيا، نظم المعلومات، الفلسفة، علم النفس، علم الاجتماع، الأنثروبولوجيا، الآثار، اللسانيات، الصوتيات، العلوم المسرحية، المكتبات، الإعلام، وغيرها مما يندرج تحت تخصصات الفنون والآداب والعلوم الإنسانية، والمجلة معتمدة للنشر بالجامعات العربية بشكل عام، ولها مجلس تحكيم متمكن، كما أنها حاصلة على التصنيف الدولي (ISI, Google Scholar)، تنشر المجلة أربع أعداد كل عام.

٥- المجلة العالمية للعلوم الشرعية والقانونية(مجانية النشر)

 

هي المجلة العلمية العربية الأولى المتخصصة بكلٍ من العلوم الشرعية إضافة إلى العلوم القانونية كفرعين مكملين لبعضهما البعض، كما أن المجلة حاصلة على التصنيف الدولي (ISI, Google Scholar)، ولها مجلس تحرير بمختلف فروع العلوم الشرعية والقانونية، وتنشر المجلة بشكل شهري بواقع 12 عدد كل عام، تتميز المجلة بسرعة التحكيم والنشر المجاني، كما أنها معتمدة لدى الجامعات العربية.