الاسس المنهجية في توظيف الدراسات السابقة


الاسس المنهجية في توظيف الدراسات السابقة

الاسس المنهجية في توظيف الدراسات السابقة

موضوعنا اليوم حول الاسس المنهجية في توظيف الدراسات السابقة  في البحث العلمي ، سو نطرح كل ما يتعلق بالدراسات السابقة ، بداية من معرفة ماهية الدراسات السابقة ، مرورا بأهمية هذه الدراسات السابقة في البحث العلمي ، وعند الحديث عن الاسس المنهجية في توظيف الدراسات السابقة ، لابد من ذكر اهم الشروط في اختيار هذه الدراسات ، ويمكننا ايضا معرفة ما هي المعايير التي من خلالها يتم اختيار هذه الدراسات السابقة المناسبة لموضوع البحث العلمي ، كل هذه المحاور حول الاسس المنهجية في توظيف الدراسات السابقة سوف يتم مناقشتها في هذا المقال تفصيلا واجمالا .

* ما هي ماهية الدراسات السابقة

لذلك تعتبر الدراسات السابقة هي  مجموعة من الموضوعات والمصادر السابقة  التي قامت بمناقشة نفس الموضوع الذي يريد الباحث الكتابة عنها بشكل منسق ومرتب ، كما انها بها الكثير من المعلومات التي تساعد الكاتب عي جعل بحثه العلمي واضح ومنسق ، وصاحب موضوع قوي ، وكلما تم رجوع الكاتب لهذه الدراسات السابقة ، كلما كان موضوع البحث به الكثير من المعلومات الموثوقة واصبح ذات اهمية كبري ، لذلك من الواجب علي الباحث ان يختار من الدراسات السابقة ما يلائم موضوع بحثه ، وان يكون لديه القدرة في أخذ المعلومات التي يريدها في بحثه من هذه الدراسات ، ويجب ايضا ان يكون لديه القدرة في عرض هذه الدراسات في بحثه بطريقة صحيحة .

كما تصنف  الدراسات السابقة علي انها القسم الثاني من الاطار النظر للبحث العلمي ، وفي هذه الحالة يستطيع الكاتب المقارنة بين هذه الدراسات السابقة وبين بحثه العلمي ، الذي تناول نفس موضوع بحثه ،ومن خلال ذلك يستطيع اخراج اوجه الاختلاف والتشابه بين بحثه وبين هذه الدراسات وما هي الاضافات التي سوف يقوم بتقديمها في بحثه العلمي الجديد.

* ما هي شروط الدراسات السابقة

الاسس المنهجية في توظيف الدراسات السابقة  أهمها معرفة الشروط التي من خلالها يتم اختيار الدراسات السابقة فعندما يأتي دور الباحث في الاختيار من الدراسات السابقة فأنه يحصل علي مئات الابحاث التي تشابه  موضوع بحثه بسبب كثرة مصادر الحصول علي الدراسات السابقة من المجلات العلمي ودور النشر الواقعية والالكترونية ،وعن طريق الانترنت ، فيقع الباحث في حيرة كبية من امره فتم علي ذلك  وضع شروط  الدراسات السابقة وهي كالاتي :-

١- يختار الباحث الدراسات السابقة التي تمتلك حق الملكية لصاحبها حتي يضمن ان هذه الدراسات غير مسروقة

٢- اختيار الدراسات السابقة من المواضيع التي تلائم موضع بحثه بشكل دقيق ، لكي ينتج بحث ذات قيمة كبر

٣- اختيار الباحث المواضيع ذات المستوي الرفيع والمتميزة، من اجل النضوج بمستوي بحثه العلمي ، لكي ينال التقدير الذي يستحقه

٤- اختيار الدراسات السابقة يتم من المجلات العلمية المحكمة ؛ التي تتضمن شروط البحث العلمي كاملة ، ويضمن الكاتب من خلال الاطلاع من هذه المجلات ان موضوع بحثه سوف يستوفي جميع شروط البحث العلمي

٥- من ابرز معايير اختيار الدراسات السابقة ، هو الابتعاد عن الدراسات السابقة منذ زمن بعيد ، والاتجاه نحو الدراسات السابقة الحديثة ، لكي تلائم تطور الاحداث .

٦- يجب علي الباحث عدم الانحياز لدراسات سابقة معينه ، والا يتحيز للدراسات السابقة التي تؤيد وجه نظره وافكاره ، والابتعاد عن وجهات النظر التي تخالف افكاره

٧- يجب علي الكاتب التنوع بين المصادر العلمية المحلية والعالمية ، ولعل ابرز الطرق في الحصول علي مثل هذه الدراسات يكون عن طريق الانترنت  .

 

* أهمية الدراسات السابقة في البحث العلمي

اذا كانت شروط الدراسات السابقة متواجدة عند اختيارها في   الاسس المنهجية في توظيف الدراسات السابقة   عن موضوع البحث العلمي المراد الكتابة عنه فإن ذلك يعود بمنافع كثيرة علي البحث العلمي لعل ابرزها :-

١- من خلال الاطلاع علي الدراسات السابقة يقوم الكاتب بالاستفادة من الاسئلة المطروحة التي وضعها الكتاب السابقون ، وهذا يجعله يضع اسئلة اكثر تميزا ودقة

٢- لعل ابرز المميزات من الاطلاع علي الدراسات السابقة ، يقوم الكاتب بالاستفادة من الاخطاء التي وقع فيها الكتاب السابقون وتجنب الوقوع فيها

٣- تساعد الدراسات السابقة في تحديد مشكلة البحث لدي الباحث ، وايضا تمده كافة المعلومات التي يحتاجها في موضوع بحثه

٤- الاطلاع علي الابحاث السابقة يكسب الكاتب الكثير من الخبرة  ويجعل من موضوع بحثه أكثر دقة ونظام وتوفر عليه سنين من البحث في الموضوعات التي يريد ان يكون بحثه العلمي عنها

٥- تجنب الكاتب الابتعاد عن الموضوعات المكررة ، وتساعده علي خلق موضوعات جدية لم يتم الحديث عنها في السابق

٦- تقوم بتخليد وتكريم ذكري الباحثين السابقين الذين قاموا بالكثير من المجهود من اجل عمل ابحاث علمية منمقة ، تساعد الباحثين الجدد في مدهم بكافة المعلومات التي يحتاجونها في بحثهم العلمي المرتبط بموضوع البحث

٧- من اهم النقاط حول الدراسات السابقة ، أنها تحمي الكاتب من الاحتيال والسرقة الادبية من خلال توثيق المعلومات التي اخذها الباحث من الدراسات السابقة  .

* الاسس المنهجية في توظيف الدراسات السابقة

يمكننا هنا تلخيص الاسس المنهجية في توظيف الدراسات السابقة ، عن  طريق ذكر بعض الاشياء التي تساعد علي ذكر الاسس المنهجية في توظيف الدراسات السابقة بطريقة صحيحة ، لعل ابرزها :-

١- اسم الباحث

يقوم الباحث بذكر اسم الجهة او الباحث صاح هذه الدراسة سواء كان شخصا او فريقا

٢- مكان البحث

من اهم الاسس المنهجية في توظيف الدراسات السابقة هو ذكر الموقع الجرافي الذي قام فيه هذا البحث .

٣- زمن البحث

لابد من ذكر الباحث للزمن الذي تمت فيه هذه الدراسة حتي يتمكن القارئ من معرفة الزمن ومعرفة هل الدراسة حديثة ام قديمة .

٤- المدة التي تم فيها البحث

يجب ذكر المدة التي تم فيها البحث حني يتم معرفة فهناك فرق بين البحث الذي تمت في شهور والبحث الذي تم في سنوات بغض النظر علي نتائج كلا منهما .

وفي النهاية نكون قد غطينا كل محاور المقال حول الاسس المنهجية في توظيف الدراسات السابقة  ، نرجو أن نكون وفقنا في طرح المعلومات بطريقة بسيطة .