الدراسة الاستطلاعية في خطة البحث


الدراسة الاستطلاعية في خطة البحث

الدراسة الاستطلاعية في خطة البحث

 

للكاتبة: هدير عويدات

قبل أن تشرع في البدء بقيامك بخطة البحث الخاصة بك سواء كان بحث تخرج، أو بحث مناقشة الرسالة فلابد أن تتعرف على الدراسة الاستطلاعية في خطة البحث،  فالدراسة الاستطلاعية تساعد على العديد من المشاكل، وهذا ما يميزها عن غيرها من الدراسات، وخاصة الدراسة الوصفية التي تعتمد على جمع بيانات ظاهرة والتي تغلب عليها ميزة التحديد عند مقارنتها بالدراسات الاستطلاعية، كما تتميز الدراسات الاستطلاعية عن الدراسات الشخصية كذلك، حيث تعمل أيضًا على جمع بيانات ظاهرة محددة ولكن بشكل أدق من الوصفية، وفي مقالنا اليوم سنتحدث عن الدراسة الاستطلاعية في خطة البحث بالتفصيل.

* الدراسة الاستطلاعية في خطة البحث

* ما هو تعريف الدراسة الاستطلاعية ؟

يطلق على الدراسة الاستطلاعية عدد من الأسماء المختلفة" الدراسة الكشفية،  الدراسة التمهيدية، الدراسة الصياغة" وهي أول الخطوات الأساسية في الأبحاث الاجتماعية، حيث تتوقف مراحل البحث الأخرى التي تلي مرحلة الدراسة الاستطلاعية  على استكمال هذه المرحلة بشكل صحيح.

تركز الدراسة الاستطلاعية على اكتشاف كل الأفكار الجديدة، و  الاستبصارات الواضحة التي تساهم في مساعدة الباحث في فهم مشكلة البحث.

يقوم الباحث باللجوء إلى هذه الدراسة في حالة كان موضوع البحث الذي يقوم بدراسته نادرًا، ولا يجد عدد من المعلومات الوفيرة ليبني عليها بحثه ولا يتمكن من القيام بعمل دراسة وصفية بسبب ندرة أو قلة المعلومات الخاصة بموضوع بحثه، حيث نجد أن الدراسة الاستطلاعية تساهم في زيادة معرفته للمعلومات التي تخص مجال بحثه العلمي، فهي تمكن الباحث من دراسة الموضوع بشكل أعمق.

* ما هو الهدف من الدراسات الاستطلاعية؟

يوجد عدد من الدراسة الاستطلاعية في خطة البحث، ولكل مجموعة من هذه الاستطلاعات أهداف خاصة بها وتختلف هذه الأهداف تبعًا للموضوعات التي تدرس للمرة الأولى، وبالنسبة للمشكلة التي يدور البحث حولها.

فالموضوعات التي تدرس للمرة الأولى فتهدف الدراسات الاستطلاعية بها إلى ما يلي:-

1- إحصاء المشاكل التي يرى كل من يعمل في مجال الدراسة الاستطلاعية  في الميادين الاجتماعية أنها مشاكل تحتاج إلى إيجاد حلول فورية.

2- تساعد على تحديد الأولويات، حيث تحدد كل الموضوعات التي تحتاج إلى بحوث في الفترة المستقبلية.

3- تهدف إلى جمع كل المعلومات المتعلقة بالإمكانيات الفعلية اللازمة لإجراء البحوث وذلك طبقًا على المواقف الحياتية التي يعيش بها الإنسان في الواقع.

أما المشكلات التي اختارها الباحث للدراسة ففي هذه الحالة نجد أن الدراسات الاستطلاعية تهدف إلى:-

1- استطلاع جميع الظروف المحيطة بمشكلة البحث التي يريد الباحث دراستها والاطلاع عليها.

2- تساهم كذلك في إيجاد العديد من المعلومات والمعارف التي تساعد الباحث في التعرف على الجوانب المختلفة للموضوع الذي يسعى الباحث لدراسته، وتحديدًا عند اطلاع الباحث على الدراسات التي قام بها الأشخاص الآخرين والإلمام بجميع الجوانب النظرية والمنهجية، والمفاهيم وكذلك جميع الفروض المذكورة في الدراسات السابقة.

3- كما تساعد الباحث على معرفة جوانب الضعف في خطوات تطبيق المنهج، وأدوات جمع البيانات ذات الصلة بموضوع البحث،  بحيث يصبح من السهل تعديل التعليمات  وذلك في ضوء نتائج الدراسة الاستطلاعية في خطة البحث .

4- تساعد الباحث على تطبيق الاختبارات والبرامج المتاح له استخدامها في دراسته التي يقوم بها، وبذلك يصبح لدى الباحث مهارة كبيرة على تطبيق هذه البرامج على مجموعات الدراسات الأساسية.

5- أيضًا تساهم بشكل كبير في التعرف على الصعوبات  التي تواجه الباحث أثناء قيامه بالدراسة مستقبلًا، وتساعده في إيجاد حلول لتلك الصعاب والتغلب عليها.

6- كما تساعد الدراسة الاستطلاعية في خطة البحث في على تقدير الوقت الممكن استغراقه في الدراسة الميدانية إلى حين الانتهاء.

* ما هي أهمية الدراسة الاستطلاعية ؟

1- هي خطوة تمهيدية في أغلب البحوث والدراسات العلمية المختلفة.

2- تعمل على فتح المجال أمام الباحث فهي تساعده على ابتكار الكثير من الأفكار الجديدة.

3- يلجأ إليها الباحث لتساعده في زيادة المعرفة لدية، والإلمام بمشكلة البحث الخاصة به، مما يجعله يستطيع حل مشكلة الدراسة التي يقوم بها.

4- تساعد الباحث على تحديد أولوياته التي على أساسها يقرر كيف سيبدأ بحثه بطريقة صحيحة.

5- تساعد في استطلاع جميع ما يحيط مشكلة البحث من ظروف وعوامل.

* ما هي خصائص الدراسة الاستطلاعية في خطة البحث ؟

1- الدراسة الاستطلاعية واحدة من الدراسات الاجتماعية الثلاث وهما" الوصفية، والتشخيصية، والاستطلاعية".

2- يختار الباحث الدراسة الاستطلاعية لحل مشكلة البحث في حال كانت غامضة وفي حال عدم توفر المعلومات الكافية حول موضوع البحث.

3- يمتاز هذا النوع من الدراسات بمرونته، و سهولته، فهو يهدف إلى حل المشاكل الغامضة، وبالتالي نجد أنها لا تحتاج إلى الكثير من المعطيات.

4- الدراسة الاستطلاعية لا تطع فرضيات ولكنها تقوم بوضع عدد من التساؤلات وتبدأ في البحث لإيجاد اجابتها.

وإلى هنا وصلنا إلى نهاية مقالنا بعنوان الدراسة الاستطلاعية في خطة البحث، ذاكرين خلالها أهم الجوانب الخاصة بهذه الدراسة بشكل مبسط راجين من الله تعالى أن ينفعكم بها، انتظرونا في مقال جديد عبر موقعنا وإجابة جديدة عن تساؤلاتكم.